مناورة عسكرية مصرية قرب الحدود الليبية

مناورة عسكرية مصرية قرب الحدود الليبية

الخميس - 18 ذو القعدة 1441 هـ - 09 يوليو 2020 مـ
الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى يتابع جانب من المناورة الاستراتيجية «حسم 2020» (المتحدث العسكري)
القاهرة: «الشرق الأوسط»

نفّذت قوات مصرية، اليوم الخميس، المرحلة الرئيسية للمناورة الاستراتيجية «حسم 2020»، بالمنطقة العسكرية الغربية، قرب الحدود مع ليبيا؛ حيث شملت قيام طائرات متعددة المهام بتأمين أعمال قتال القوات، وتقديم المعاونة الجوية، بغرض القضاء على «عناصر المرتزقة من الجيوش غير النظامية».

وتأتي المناورات العسكرية المصرية بعد إعلان القوات البحرية التركية أنها ستجري مناورات بحرية ضخمة قبالة السواحل الليبية.

وسبق أن حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، القوات التركية في ليبيا، والتي تدعم حكومة فايز السراج، من تجاوز ما وصفه بالخط الأحمر في مدينتي سرت والجفرة، وقال السيسي إن مصر لديها كل عناصر الشرعية الدولية اللازمة للتدخل العسكري في ليبيا إذا اقتضى الأمر من أجل حماية مقدرات الشعب الليبي.

وجاءت المرحلة الرئيسية للمناورة «حسم 2020»، بحضور الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة. وشملت قيام طائرات متعددة المهام بتأمين أعمال قتال القوات وتقديم المعاونة الجوية بغرض القضاء على عناصر المرتزقة من الجيوش غير النظامية، وتنفيذ رماية لاستهداف مناطق تجمع تلك العناصر ومراكز القيادة ومناطق التكديسات والدعم اللوجيستية. بالإضافة إلى قيام عدد من الطائرات الهليكوبتر بإبرار سرية صاعقة لتنفيذ إغارة على مركز قيادة مكتشف لعناصر المرتزقة وتدميره.

ووفق بيان للقوات المسلحة المصرية، فإنه «تحت ستر نيران المدفعية تم تطوير أعمال القتال في العمق وتنفيذ رماية تكتيكية بالذخيرة الحية لكتيبة دبابات مدعمة، في ظل الوقاية المباشرة المضادة للطائرات للتجميع الرئيسي للقوات بتنفيذ رماية دفاع جوي أظهرت مدى الدقة في إصابة الأهداف، وظهر خلال هذه المرحلة التعاون الوثيق بين جميع عناصر تشكيل المعركة والقدرة العالية على المناورة واستغلال طبيعة الأرض لتحقيق المهام في التوقيتات المحددة».

كما قام عدد من طائرات الهليكوبتر بإبرار عناصر من قوات المظلات للقيام بمهمة احتلال خط حيوي في العمق وتأمينه لحين وصول القوة الرئيسية.

جدير بالذكر أن المراحل الأولى للمناورة تضمنت تنفيذ أعمال الفتح الاستراتيجي للقوات البرية، والفتح الاستراتيجي للقوات الخاصة من المظلات والصاعقة، وتنفيذ عملية برمائية ناجحة للقوات على الساحل في منطقة حدودية على الاتجاه الاستراتيجي الغربي، وتنفيذ أعمال المناورة والقتال الجوي والتعامل مع الأهداف ذات العمق البعيد، والتي تتطلب التزويد بالوقود في الجو، وذلك لمختلف الطرازات، وتنفيذ رمايات الدفاع الجوي والمدفعية.


مصر الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة