إيران: وفيات يومية قياسية بـ«كورونا» والإصابات تتخطى ربع مليون

ممرضة تتحقق من طفل مشتبه في إصابته بفيروس «كورونا» بمستشفى «مفيد» للأطفال (أ.ف.ب)
ممرضة تتحقق من طفل مشتبه في إصابته بفيروس «كورونا» بمستشفى «مفيد» للأطفال (أ.ف.ب)
TT

إيران: وفيات يومية قياسية بـ«كورونا» والإصابات تتخطى ربع مليون

ممرضة تتحقق من طفل مشتبه في إصابته بفيروس «كورونا» بمستشفى «مفيد» للأطفال (أ.ف.ب)
ممرضة تتحقق من طفل مشتبه في إصابته بفيروس «كورونا» بمستشفى «مفيد» للأطفال (أ.ف.ب)

أعلنت إيران، اليوم الخميس، تسجيل عدد قياسي جديد من الوفيات جراء فيروس «كورونا» المستجد، في ظل طفرة للوباء في البلد منذ عدة أسابيع.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري، خلال مؤتمر صحافي متلفز، إنه «للأسف، خسرنا 221 من مواطنينا بسبب مرض (كوفيد- 19) خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، وارتفع بذلك عدد الوفيات إلى 12305». وذكرت الوزارة أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في البلاد بلغ 250458 إصابة.
وشهدت إيران ارتفاعاً حاداً في عدد الإصابات والوفيات اليومية في الأسابيع الماضية، مع تخفيف إجراءات العزل العام.
وأغلقت إيران المدارس، وألغت فعاليات عامة، وحظرت السفر بين المحافظات الـ31 في مارس (آذار)؛ لكن الحكومة رفعت القيود تدريجياً منذ أبريل (نيسان) لإنعاش اقتصادها.
وكان رئيس فريق العمل المكلف مكافحة الفيروس علي رضا زالي، قد صرح في وقت سابق، بأن «طهران تواجه وضعاً حساساً جداً». ونقلت عنه وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) قوله إن «عدد الإصابات والوفيات والمرضى في المستشفيات في منحى تصاعدي حاد في الأيام العشرة الماضية».
وقال زالي إن طهران بحاجة «لفرض قيود مشددة» لاحتواء الفيروس، وستناقش إعادة فرضها في اجتماع عاجل مع وزير الصحة. فيما قال نائبه علي ماهر لوكالة «إيسنا» إن التدابير يمكن أن يعاد فرضها اعتباراً من السبت.
وبعض المحافظات المصنفة باللون الأحمر أعادت بالفعل فرض قيود في الأسابيع الماضية، بعد أن تلقت الضوء الأخضر من الحكومة.


مقالات ذات صلة

لماذا لا يصاب البعض بفيروس كورونا؟

صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

لماذا لا يصاب البعض بفيروس كورونا؟

اكتشف باحثون اختلافات في ردود فعل الجهاز المناعي تجاه فيروس كوفيد - 19 قد تفسر لماذا لم يصب بعض الأشخاص بالفيروس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الولايات المتحدة​ قوارير تحتوي على لقاح «فايزر/بيونتيك» ضد مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) معروضة قبل استخدامها في عيادة لقاح متنقلة في فالبارايسو، تشيلي، 3 يناير 2022 (رويترز)

ولاية أميركية ترفع دعوى قضائية ضد شركة «فايزر» بتهمة إخفاء مخاطر لقاح كوفيد-19

رفعت ولاية كانساس الأميركية، أمس الاثنين، دعوى قضائية ضد شركة «فايزر»، متهمة الشركة بتضليل الجمهور بشأن لقاح كوفيد-19 من خلال إخفاء المخاطر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

الإصابة السابقة بـ«كورونا» قد تحمي من نزلات البرد

أفادت دراسة أميركية، بأن الإصابات السابقة بفيروس «كورونا» يمكن أن توفر بعض الحماية للأشخاص ضد أنواع معينة من نزلات البرد التي تسببها فيروسات كورونا الأقل حدة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق عقار شركة «موديرنا» الأميركية (رويترز)

لقاح «موديرنا» للإنفلونزا وكوفيد يحقق الهدف في المرحلة الأخيرة من التجربة

قالت شركة الدواء الأميركية «موديرنا» إن لقاحها المشترك للإنفلونزا وكوفيد حقق أهداف تجربة محورية في المرحلة الأخيرة

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
صحتك جرعة من لقاح «كورونا» (رويترز)

«لقاحات كورونا»... هل منعت الوفيات بالمرض أم ساهمت في زيادتها؟

قالت مجموعة من الباحثين إن لقاحات «كورونا» يمكن أن تكون مسؤولة جزئياً عن ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.

«الشرق الأوسط» (أمستردام)

إيران تتوعد كندا بعد تصنيف «الحرس» إرهابياً

صورة نشرها وزير الأمن العام دومينيك لوبلان من مؤتمره الصحافي مشترك مع وزيري الخارجية والعدل الكنديين لإعلان «الحرس الثوري» منظمة إرهابية
صورة نشرها وزير الأمن العام دومينيك لوبلان من مؤتمره الصحافي مشترك مع وزيري الخارجية والعدل الكنديين لإعلان «الحرس الثوري» منظمة إرهابية
TT

إيران تتوعد كندا بعد تصنيف «الحرس» إرهابياً

صورة نشرها وزير الأمن العام دومينيك لوبلان من مؤتمره الصحافي مشترك مع وزيري الخارجية والعدل الكنديين لإعلان «الحرس الثوري» منظمة إرهابية
صورة نشرها وزير الأمن العام دومينيك لوبلان من مؤتمره الصحافي مشترك مع وزيري الخارجية والعدل الكنديين لإعلان «الحرس الثوري» منظمة إرهابية

توعدت إيران، أمس (الخميس)، بالرد على قرار الحكومة الكندية إدراج «الحرس الثوري» على قائمة المنظمات الإرهابية.

وقالت الحكومة الكندية إن التصنيف جاء «بموجب القوانين الجنائية» ومن شأنه أن يتيح التحقيق مع مسؤولين إيرانيين سابقين كبار يعيشون حالياً في كندا.

وقال وزير الخارجية الإيراني بالإنابة، محمد باقري كني، إن الإجراء الكندي ضد «الحرس الثوري» غير قانوني، و«ستكون الحكومة الكندية مسؤولة عن عواقب هذا القرار الاستفزازي وغير المسؤول». كما ذكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني: «لن يكون لخطوة كندا أي تأثير على شرعية (الحرس الثوري) وقوته الرادعة»، مضيفاً أن طهران تحتفظ بحق الرد على ذلك التصنيف.