البابا يندد بـ«الجحيم» في مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا

البابا يندد بـ«الجحيم» في مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا

الأربعاء - 17 ذو القعدة 1441 هـ - 08 يوليو 2020 مـ
البابا فرنسيس بابا الفاتيكان (أ.ف.ب)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»

شبّه البابا فرنسيس مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا بمعسكرات الاعتقال، وقال اليوم (الأربعاء)، إن ما يصل إلى العالم ليس سوى صورة مخففة للحياة التي تشبه الجحيم هناك.
وأدلى البابا بهذه التصريحات في عظة خلال قداس بمناسبة الذكرى السابعة لرحلة قام بها إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، نقطة الوصول لكثير من المهاجرين الذين يقطعون الرحلة الخطرة من شمال أفريقيا.
وكان بابا الفاتيكان قد دعا في السابق إلى إغلاق المراكز في ليبيا.
وخرج البابا عن نص كلمته المعدة مسبقاً فأعاد إلى الأذهان موقفاً لمترجم كان يترجم محادثته مع مهاجر قبل سبع سنوات، ونقل إليه نسخة «منقحة» مما كان المهاجر يقوله بالفعل.
وقال فرنسيس، الذي شغلت مسألة الدفاع عن المهاجرين جزءا كبيراً من ولايته منذ تولي البابوية قبل سبع سنوات: «هذا ما يحدث اليوم في ليبيا... فهم يقدمون لنا نسخة منقحة»، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وأضاف: «نعم، تدور حرب (في ليبيا)، ونحن نعلم قبحها، ولكن لا يمكن تخيل الجحيم الذي يعيش فيه الناس هناك» مستخدماً اختصاراً يشير إلى معسكرات الاعتقال في اللغة الألمانية.
وتقول الأمم المتحدة إن آلاف اللاجئين والمهاجرين محتجزون في نحو 20 مركز احتجاز رسمياً في ليبيا، بعضها خاضع لسيطرة جماعات مسلحة، إضافة إلى عدد غير معلوم في مراكز ذات أوضاع بائسة يديرها مهربون.


إيطاليا ليبيا أخبار ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة