السودان: بدء محاكمة ضابط قتل متظاهراً دهساً

السودان: بدء محاكمة ضابط قتل متظاهراً دهساً

وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور شعبي كثيف
الأربعاء - 17 ذو القعدة 1441 هـ - 08 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15198]
الخرطوم: أحمد يونس

أجلت المحكمة الجنائية الكبرى الجلسة الإجرائية المخصصة لمحاكمة عسكري، اتهم بقتل أحد الثوار دهساً بسيارة، عقب جريمة فض اعتصام القيادة العامة إلى يوم السبت المقبل.
وجرت وقائع الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة، وعدد كبير من القانونيين، فيما تجمع آلاف المواطنين خارج قاعة المحكمة، وهتفوا مطالبين بالقصاص للشهيد.
وقال والد الشهيد عبد الشكور للمواطنين المحتشدين لمؤازرته، عقب انتهاء الجلسة، إن المحكمة أجلت ليوم السبت.
ويواجه الرائد بقوات «الدعم السريع»، يوسف محيي الدين، المحاكمة بتهمة إزهاق روح حنفي عبد الشكور، دهساً بسيارة تحت تهمة القتل العمد في مدينة أم درمان، عقب فض اعتصام القيادة العامة في 30 يونيو (حزيران) 2019، والذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى والمفقودين، وتم تكوين لجنة تحقيق خاصة لتلك الجريمة البشعة.
وبدأت المحكمة الجنائية الكبرى برئاسة قاضي الاستئناف صلاح الدين محجوب، وعضوية اثنين من قضاة المحكمة العامة، إجراءات نظر الدعوة أمس، بحضور المتهم وممثلين عن هيئة الاتهام من النيابة العامة، برئاسة علي الباجوري، ومحامي الحق الخاص برئاسة المحامي محيي الدين موسى، وعدد آخر من كبار المحامين، وعلى رأسهم الطيب العباسي وجلال السيد.
وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي، حكمت محكمة سودانية بالإعدام شنقا حتى الموت على 29 من منسوبي جهاز الأمن، بعد إدانتهم بقتل المعلم أحمد الخير، تحت التعذيب بمدينة خشم القربة، بعد أن ألقت القبض عليه أثناء مشاركته في المظاهرات، التي تطورت لثورة ديسمبر (كانون الأول)، وأطاحت حكم الإسلاميين برئاسة عمر البشير.
ولقي عشرات الثوار حتفهم أثناء مقاومة نظام البشير، وينتظر أن يقدم المتهمون بقتلهم من قوات الأمن وكتائب الإسلاميين للمحاكمة، التي تعد من مطالب الثوار الرئيسية. فيما ينتظر أسر شهداء الجريمة البشعة التي رافقت فض الاعتصام السلمي أمام القيادة العامة، ويتهم الثوار المجلس العسكري الانتقالي بتدبيرها، نتائج لجنة التحقيق الخاصة برئاسة المحامي نبيل أديب، في الجريمة التي هزت ضمير العالم.


السودان التحول الديمقراطي في السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة