الجيش التركي يقصف غرب منبج ويسيّر دورية مع روسيا في الحسكة

الجيش التركي يقصف غرب منبج ويسيّر دورية مع روسيا في الحسكة

الثلاثاء - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 07 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15197]
أنقرة: سعيد عبد الرازق

سيّرت القوات التركية والروسية دورية مشتركة، أمس (الاثنين)، في قرى بريف منطقة المالكية الواقعة عند الحدود السورية - التركية شمال شرقي مدينة الحسكة. وتعد هذه هي الدورية الثانية خلال أسبوع بعد دورية مماثلة تم تسييرها في الثاني من يوليو (تموز) الحالي في ريف مدينة عين العرب (كوباني) من قرية آشمة، حيث جابت قرى ريف عين العرب الغربي وسط تحليق للطيران الروسي في أجواء المنطقة.
في الوقت ذاته، قالت وزارة الدفاع التركية، في بيان، إنه تم تدمير كمية من ذخائر المدفعية بعد ضبطها بما يمسى منطقة «نبع السلام» شمال شرقي سوريا. وأضافت الوزارة «جرى تدمير كمية من ذخائر المدفعية، إثر ضبطها بمنطقة نبع السلام، من طرف قوات جيشنا، مع اتخاذ جميع التدابير الأمنية».
كان الجيش التركي أطلق بمشاركة «الجيش الوطني السوري»، عملية عسكرية باسم «نبع السلام» في منطقة شرق نهر الفرات شمال شرقي سوريا في 9 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية، أكبر مكونات تحالف «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي في 22 من الشهر ذاته يتم بموجبه تسيير دوريات مشتركة بين الجانبين في المنطقة.
في سياق متصل، أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» باتساع رقعة القصف من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها على مناطق خاضعة لنفوذ «قسد»، حيث استهدفت بالقذائف الصاروخية، ليل الأحد - الاثنين، أماكن في قريتي الياشلي وعرب حسن الواقعتين غرب مدينة منبج شرق محافظة حلب، تزامناً مع قصف من قوات مجلس منبج العسكري.
واستهدفت القوات التركية بالأسلحة الثقيلة قرى نويحات وخضراوي بقرية أبو راسين في ريف الحسكة، التي تتمركز فيها قوات النظام و«قسد»، كما قصف الجيش التركي من داخل الحدود التركية، قرية هوشان في ريف عين عيسى، واستراحة صقر؛ ما أدى إلى وقوع أضرار واحتراق محطة وقود في القرية، وطال القصف محاور القتال الممتدة من ريف عين عيسى حتى ريف تل أبيض الغربي. كما قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها، قرى تل الدبس وخربة بقر وقزعلي وكور حسن وأبو حية في ريف تل أبيض الغربي.
في سياق متصل، قالت وزارة الدفاع التركية، في بيان أمس، إنه «تم تحييد اثنين من عناصر الوحدات الكردية في منطقة نبع السلام شمال شرقي سوريا، حيث منعت القوات الخاصة التركية محاولة هجوم»، مشيرة إلى أن هذه القوات «تواصل اتخاذ جميع التدابير من أجل أمن واستقرار السوريين في منطقة نبع السلام».


تركيا سوريا تركيا أخبار الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة