ياسر القحطاني: دموع المحبين تزيدني قوة.. انتظروني!

ياسر القحطاني: دموع المحبين تزيدني قوة.. انتظروني!

قدم شكره لرئيس النصر بعد مواساته له إثر إصابة «الصليبي»
الأحد - 15 صفر 1436 هـ - 07 ديسمبر 2014 مـ
ياسر القحطاني

أغلق ياسر القحطاني قائد فريق الهلال باب الاجتهادات بشأن مستقبله الكروي مع فريقه الأزرق بعد تأكد إصابته بقطع في الرباط الصليبي اليوم السبت، مؤكدا أنه لن يعلن اعتزاله رغم غيابه حتى نهاية الموسم الحالي.

وقال القحطاني عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أقسم بالله أن دموع المحبين تعادل الدنيا وما فيها، وأنا من هنا أقول لكم انتظروني أقوى بحول الله والأيام تمضي سريعا». وأضاف: «لن أعلن اعتزالي ما زال لدي ما أقدمه لناديّ ولجماهيره، سأكمل عقدي حتى نهايته».

وقدم القحطاني المتوج بجائزة أفضل لاعب آسيوي عام 2007 شكره وتقديره لكافة الرياضيين الذي تواصلوا معه عقب خبر إصابته، موضحا: «الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر اتصل بي للاطمئنان ونصحني في طريقة العلاج»، مضيفا صورة مع التحية للمتعصبين.

كما قدم القحطاني شكره لإدارة ناديه بقيادة الأمير عبد الرحمن بن مساعد وجماهير الفريق، موضحا: «الأمير عبد الرحمن بن مساعد من لحظة خروجي من الملعب إلى هذه اللحظة يتابع حالتي أولا بأول، كان الله في عونك وأعانك»، مضيفا: «جميع الهلاليين من أعضاء شرف وإدارة وجماهير وزملائي في الفريق مواساتهم لي كانت أشبه بالعلاج الشافي».

واختتم القحطاني حديثه بالقول إن «التعاطف الواسع معي من جمهور وإعلاميين ومسؤولين على مستوى المملكة يثلج الصدر ويدل على أننا يد واحدة وصف واحد وأن السواد الأعظم واع ومحترم».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة