إصابة ياسر القحطاني وإيقاف ناصر الشمراني تعكران أجواء الهلال

إصابة ياسر القحطاني وإيقاف ناصر الشمراني تعكران أجواء الهلال

الرباط الصليبي يغيب ياسر حتى نهاية الموسم.. والانضباط توقف ناصر الشمراني 8 مباريات «آسيوية»
الأحد - 15 صفر 1436 هـ - 07 ديسمبر 2014 مـ

أفاق الهلاليون صبيحة هذا اليوم على أخبار سيئة ومزعجة بعدما أثبتت الكشوفات الطبية إصابة قائد الفريق ومهاجمه ياسر القحطاني بقطع في الرباط الصليبي في الركبة اليمني بعد إصابته أثناء مواجهة الفريق الدورية أمام الرائد مساء يوم أمس الجمعة التي كسبها الهلال بنتيجة 3 / 1.

وتزامنت إصابة القحطاني وغيابه حتى نهاية الموسم مع إعلان اتحاد الكرة الآسيوي بصورة رسمية عقوبة ناصر الشمراني على خلفية أحداث المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا 2014 والتي جمعت الهلال بنظيره سيدني ويسترن الأسترالي الذي خطف اللقب القاري.

وأوقف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المهاجم الهلالي ناصر الشمراني 8 مباريات في مسابقة دوري أبطال آسيا، مما يعني غيابه عن دور المجموعات كاملا في النسخة المقبلة التي يشارك فيها الهلال كأحد الفرق السعودية المتأهلة للبطولة القارية، إضافة لعدد من المباريات في الأدوار المتقدمة للبطولة وذلك في حال تأهل الفريق عن دور المجموعات.

وأحرج الشمراني المتوج بجائزة أفضل لاعب في القارة الصفراء لعام 2014 فريقه بتصرفاته المشينة التي أعقبت المواجهة النهائية وتسببت في إيقافه وحرمان فريقه الأزرق من خدماته في الجزء الأهم من البطولة القارية الموسم المقبل التي يسعى أزرق الرياض خلفها منذ سنوات.

وكانت آمال الهلاليين على القائد ياسر القحطاني في قيادة خط هجومهم بعد تسرب أنباء عن إيقاف الشمراني مدة طويلة قبل عدة أيام، إلا أن الإصابة التي لحقت بالقحطاني ستجعل مسيري النادي العاصمي يفكرون جديا بالبحث عن مهاجم أجنبي أو محلي يقود الفريق في البطولة القارية ويكون مساندا للشمراني في مسيرة الهلال على صعيد المسابقات المحلية في ظل عدم قناعة الروماني ريجيكامب بالمهاجم يوسف السالم، الذي ظل حبيسا لمقاعد البدلاء منذ انتقاله للهلال الموسم الماضي قادما من الاتفاق.

وكانت الأنباء تتسرب قبيل إصابة القحطاني وإيقاف الشمراني عن بحث الهلال عن مهاجم يملك مستويات مميزة وكان الاسم الأكثر تداولا هو نايف هزازي مهاجم فريق الشباب قبل أن تنفي إدارة الأخير رحيله عبر بيان صحافي مما يعزز لجوء الإدارة الزرقاء للعنصر الأجنبي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة