يقتلون سائقا رفض ركوبهم حافلة عامة بدون كمامات

يقتلون سائقا رفض ركوبهم حافلة عامة بدون كمامات

الاثنين - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 06 يوليو 2020 مـ
ارتداء الكمامات إلزامي في وسائل النقل العامة بفرنسا (رويترز)

قُتل سائق حافلة في جنوب غربي فرنسا بعد أن تعرض للهجوم من قبل ركاب رفضوا ارتداء الكمامات، حسبما نقلته «هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)».
وقال مصدر بالشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن السائق رفض السماح لعدد من الأشخاص الذين لم تكن لديهم تذاكر ولا يرتدون الكمامات، بالصعود على متن الحافلة، في مدينة بايون، مساء أمس الأحد. وأضاف أن السائق، وهو في الخمسينات من العمر، أُصيب بإصابات عدة خطيرة في الرأس، بعد تعرضه لـ«اللكم»، مشيراً إلى أنه جرى القبض على 5 أشخاص.
وارتداء الكمامات إلزامي في وسائل النقل العامة بفرنسا.
وقالت مصادر نقابية لمحطة «فرنس بلو» الإذاعية المحلية إن السائق حاول منع المجموعة المذكورة من اصطحاب كلب على متن الحافلة. وحسب المحطة، فإن رئيس بلدية المدينة أدان «الحادث الهمجي».
كما تعطلت خدمات الحافلات الإقليمية بشدة، حيث رفض السائقون العمل بعد الحادث.
ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس «كورونا» المستجد في فرنسا إلى 205 آلاف و67 حالة، فيما بلغت الوفيات 29 ألفاً و896 حالة.


فرنسا فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة