ارتفاع في معدلات الإصابة بالفيروس في بلجيكا

ارتفاع في معدلات الإصابة بالفيروس في بلجيكا

الاثنين - 15 ذو القعدة 1441 هـ - 06 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15196]
بروكسل: عبد الله مصطفى

أظهرت أرقام الإصابات والوفيات في بلجيكا، التي أعلن عنها أمس (الأحد) في بروكسل، عن حدوث زيادة في متوسط معدلات الإصابة بفيروس كورونا، إذ قالت وزارة الصحة إن «أحدث الأرقام خلال الأيام السبعة الماضية، أظهرت أن متوسط معدل الإصابات بفيروس (كوفيد - 19) بشكل يومي هو 83 إصابة جديدة». ويأتي ذلك بعد أن سجلت البلاد معدلات إصابة أقل بكثير من هذا الرقم خلال الشهر الماضي.
ولم يتم الإعلان أمس عن معدل الوفيات وأعداد الذين دخلوا المستشفى للعلاج، وبالتالي تبقى الأرقام التي جرى الإعلان عنها السبت كما هي، والتي أظهرت، أن متوسط المعدل اليومي للوفيات خلال الأيام السبعة الأخيرة خمس حالات، وهو أقل بنسبة 25 في المائة، مقارنة مع أرقام الأسبوع الذي سبقه، وأيضاً بلغ معدل الأشخاص الجدد الذين يدخلون المستشفيات لتلقي العلاج من «كوفيد - 19». هو 11 شخصاً يومياً، بعدما جرى تسجيل متوسط 15 شخصاً كمعدل يومي في الأسبوع الذي سبقه. ويبلغ إجمالي عدد المرضى حالياً في المستشفيات 168 مريضاً بينهم 32 شخصاً في غرف العناية المركزة.
ويظل عدد الوفيات في بلجيكا بشكل إجمالي، أقل من عشرة آلاف وفاة، ويقترب العدد الإجمالي للإصابات من 62 ألف حالة.
وفي أواخر الأسبوع الماضي أعلنت الحكومة البلجيكية، عن تأجيل تنفيذ قرار صدر على الصعيد الأوروبي، يقضي بفتح الحدود الخارجية أمام المسافرين القادمين من دول من خارج الاتحاد الأوروبي. وقال وزير الخارجية البلجيكي فيليب غوفين إن «الحدود البلجيكية ستظل مغلقة حتى السابع من يوليو (تموز) الجاري، أمام حركة المسافرين القادمين من خارج الاتحاد، وجاءوا من دول وردت في لائحة أصدرتها مؤسسات الاتحاد الأوروبي، ودخلت حيز التنفيذ اعتباراً من الأربعاء الأول من يوليو، وتضم 15 دولة من بينها تونس والمغرب والجزائر، ودول أخرى مثل الصين ولكن اشترطت المعاملة معها بالمثل، ولم تتضمن القائمة الولايات المتحدة الأميركية».
وأضاف الوزير البلجيكي في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام في بروكسل أن «لجنة من الخبراء المعنيين من قطاعات مختلفة، تبحث حالياً في إمكانية إعادة فتح الحدود أمام رعايا هذه الدول، وأيضاً إمكانية السماح للبلجيكيين بالسفر إلى هذه الدول في ظل مراعاة شروط السلامة الصحية».
وأضاف الوزير أنه بناء على توصية من المفوضية الأوروبية، بشأن لائحة الدول الـ15 التي سمح لرعاياها بدخول الاتحاد الأوروبي، سيتم توسيع لائحة السفر الضرورية المسموح بها وتشمل كل من البحارة، والأشخاص الذين يحضرون اجتماعات لمنظمات دولية والطلاب والموظفين المؤهلين تأهيلاً عالياً، ولا يمكن لهم استكمال عملهم عن بعد، كما سيسمح لمواطني الدول الأخرى المقيمين بشكل قانوني في الاتحاد الأوروبي بالسفر والتنقل بين دول الاتحاد بما فيها بلجيكا.


بلجيكا أخبار بلجيكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة