إطلاق صاروخ «كاتيوشا» باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد

إطلاق صاروخ «كاتيوشا» باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد

إحباط هجوم آخر كان يستهدف معسكر التاجي
الأحد - 14 ذو القعدة 1441 هـ - 05 يوليو 2020 مـ
صاروخ «كاتيوشا» كان مجهزاً للإطلاق باتجاه معسكر التاجي شمال العاصمة العراقية (خلية الإعلام الأمني)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، أن صاروخاً من نوع «كاتيوشا» أُطلق باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد، وسقط على منزل ما أسفر عن إصابة طفل بجروح.

وأوضحت الخلية، في بيان، أن الصاروخ أطلق «مِن منطقة علي الصالح ببغداد باتجاه المنطقة الخضراء، حيث سقط بجوار أحد المنازل بالقرب من قناة (بلادي)، ما أدى لجرح طفل، وحصول أضرار في المنزل».

وتابعت أن قوات الأمن العراقية تمكنت في الوقت ذاته من إحباط هجوم آخر في منطقة أم العظام، والسيطرة على صاروخ من نوع «كاتيوشا» أيضاً وقاعدة الإطلاق، وقد تبين أن هذا الصاروخ كان موجهاً نحو معسكر التاجي شمال العاصمة.
https://twitter.com/SecMedCell/status/1279675519592812544?s=20

ومنذ أكتوبر (تشرين الأول) 2019، استهدف أكثر من 33 صاروخا منشآت عراقية تستضيف دبلوماسيين أو جنودا أجانب إضافة إلى السفارة الأميركية في بغداد.

والأسبوع الماضي، اعتقلت القوات العراقية مقاتلين موالين لإيران على خلفية الهجمات الصاروخية على المصالح الأميركية في العراق، غير أنها أفرجت عنهم بعد أربعة أيام. ويشير هجوم الأحد إلى أن محاولة إنهاء الهجمات لم تؤت ثمارها على ما يبدو.

وتأتي هذه المحاولات غداة قيام السفارة الأميركية في بغداد باختبار منظومة «سي رام» المضادة للصواريخ، بحسب ما أكد مسؤول أمني عراقي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وهذه المنظومة، التي نشرت بداية العام في السفارة الأميركية، تقوم بعملية مسح لأي صاروخ أو مقذوف وتفجره في الهواء بإطلاق آلاف الرصاصات في أقل من دقيقة. ولم يصدر أي تعليق من السفارة الأميركية بشأن استخدام هذه المنظومة أثناء هجوم الأحد.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة