البصرة تحظر التجول والنجف تعزز القيود لمكافحة الوباء

البصرة تحظر التجول والنجف تعزز القيود لمكافحة الوباء

الأحد - 14 ذو القعدة 1441 هـ - 05 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15195]
عراقي يخضع للفحص في البصرة الشهر الماضي (أ.ف.ب)
بغداد: «الشرق الأوسط»

دفع ارتفاع الإصابات بمرض «كوفيد - 19» محافظات عراقية إلى تشديد قيود التنقل، إذ وُضعت محافظة البصرة تحت الحظر الشامل والكلي لمدة 48 ساعة، فيما فرضت محافظة النجف حظر تجول جزئيا.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، أمس (السبت)، عن تسجيل 2334 إصابة جديدة بفيروس كورونا، فيما أشارت إلى تماثل 1477 حالة للشفاء. وذكرت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية أنه «تم فحص (9516) نموذجا في جميع المختبرات المختصة في العراق، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق (589377)».

من جهته، قال الناطق الرسمي ومسؤول قسم العلاقات والإعلام في قيادة عمليات البصرة، العقيد ثائر عيسى نجم، لوكالة الأنباء العراقية، إنه «وبعد ارتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا في محافظة البصرة، التي وصلت أمس إلى 221 إصابة، تقرر وضع المحافظة تحت الحظر الشامل والكلي يومي السبت والأحد»، مبيناً أن «تعطيل الدوام الرسمي في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية سيستمر خلال هذه الفترة».

وأضاف نجم أن «من يخترق حظر التجوال الشامل فسيتعرض إلى المحاسبة»، لافتاً إلى أن «قيادة عمليات البصرة سيكون لها اجتماع الأحد مع خلية الأزمة من أجل إصدار قرار يخص تمديد حظر التجوال الشامل من عدمه». ورجح نجم أن «يستمر الحظر الشامل طوال الأسبوع المقبل، وذلك للسيطرة على منع انتشار فيروس كورونا في المحافظة».

من جانبها، اتّخذت خلية الأزمة في محافظة النجف، السبت، قرارات جديدة لمواجهة فيروس كورونا. وقالت خلية الأزمة إنها «قررت فرض حظر جزئي للتجوال، يبدأ من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، وكذلك يكون دوام الدوائر بنسبة 30 في المائة، إضافة إلى أن كل مدير دائرة يتحمل الإجراءات الوقائية الخاصة بالموظفين من لبس الكمامة والكفوف وتوفير مواد التعقيم». وأشارت إلى «تشكيل غرفة عمليات برئاسة النائب الثاني طلال بلال لتنفيذ إجراءات خلية الأزمة»، كما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.


العراق فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة