مصادر قبلية تؤكد مقتل 4 مدنيين في هجوم بسيناء

مصادر قبلية تؤكد مقتل 4 مدنيين في هجوم بسيناء

الأحد - 14 ذو القعدة 1441 هـ - 05 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15195]
شمال سيناء: «الشرق الأوسط»

أفادت مصادر قبلية وطبية وشهود عيان، أن 4 مدنيين قتلوا وأصيب اثنان آخران في هجومين منفصلين على منازل بقريتي الجورة وأبو طويلة بنطاق مركز الشيخ زويد بشمال سيناء في مصر.
وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط» إن «مستشفى العريش العام استقبل 4 جثامين لمواطنين، وتبين من الفحص أن سبب الوفاة التعرض لطلقات نارية مباشرة، وتم إيداع الجثامين مشرحة مستشفى العريش، فيما واصلت السلطات تحقيقاتها واستمعت لأقوال ذوي القتلى، كما استقبلت المستشفى مصابين اثنين».
ومن بين ذوي القتلى في حادث قرية الجورة التي تقع على بعد نحو 14 كيلومترا جنوب مدينة الشيخ زويد، قال محمد السواركة، وهو موظف بوزارة التربية والتعليم لـ«الشرق الأوسط»، إن «مجموعة مسلحة استهدفت في نحو الساعة السادسة صباح أمس (السبت) منزل القاضي العرفي سلامة البالي، أحد رموز المنطقة بقرية الجورة، وأطلقوا النار عليه، كما أطلقوا النار على شاب في المرحلة الثانوية الأزهرية ووالده».
وأضاف أنه عقب الحادث «قامت قوات أمنية بملاحقة منفذي الهجوم»، ووفق السواركة فإن الأهالي «وجهوا اتهامهم لعناصر (داعش) الإرهابي بالمسؤولية عن الحادث الذي وقع في قرية الجورة، خاصة أن سكان القرية رفضوا تهديدات سابقة لعناصر إرهابية تدعوهم للنزوح من قراهم».
أما أحمد.ع، (طلب الإشارة لاسمه الأول فقط) وهو من ذوي ضحايا الهجوم الثاني في قرية أبو طويلة التي تقع على حدود جنوب شرقي مدينة الشيخ زويد، فقال إن «مسلحين اقتحموا مع ساعات الصباح الأولى منزل شعبان العرجاني، وهو شقيق إبراهيم العرجاني رئيس اتحاد قبائل سيناء (الداعم لقوات الجيش في عمليات ملاحقة الإرهابيين)». وأوضح أن الهجوم أسفر عن إصابة «شقيق رئيس اتحاد قبائل سيناء، وشخص آخر، فيما قتل ثالث كان في المنزل».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة