وفد عراقي يبحث في بيروت تبادل السلع الغذائية اللبنانية بالمحروقات

وفد عراقي يبحث في بيروت تبادل السلع الغذائية اللبنانية بالمحروقات

الجمعة - 12 ذو القعدة 1441 هـ - 03 يوليو 2020 مـ
رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب لدى استقباله الوفد الوزاري العراقي (الوكالة اللبنانية للإعلام)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

طرح وفد عراقي مؤلف من وزيري النفط والزارعة العراقيين في بيروت، اليوم (الجمعة)، تبادل المشتقات النفطية العراقية بالسلع الغذائية والزراعية اللبنانية، وتم تشكيل لجان لمتابعة المواضيع بعد لقاءات مع رئيسي مجلس النواب اللبناني نبيه بري ومجلس الوزراء حسان دياب، واستكملت الاجتماعات بلقاءات ثنائية بين الوزراء المعنيين.
واستقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، صباحاً، وفداً وزارياً عراقياً، ضم وزير النفط إحسان عبد الجبار إسماعيل، ووزير الزراعة محمد كريم جاسم، وشخصيات أخرى في عداد الوفد، حيث بحث الطرفان في سبل توطيد العلاقات الثنائية على كافة المجالات، لا سيما التبادل التجاري والزراعي والتعاون في مجالي الطاقة والسياحة.
وقال الوزير إسماعيل، «إننا ناقشنا عدة محاور، أهمها كيفية الاستفادة من تجربة لبنان في محاربة وباء (كورونا)، وما هي إمكانات التعاون المشترك بين البلدين، خصوصاً أن العراق يعيش حالياً أعلى معدلات الإصابة»، كذلك «ناقشنا اتفاقية جديدة ومحاور تفعيلها، وهي تحسين نوع الخدمات الصحية اللبنانية للعراقيين الذين يرتادون المستشفيات اللبنانية»، إضافة إلى «كيفية إعادة الشركات اللبنانية التي كانت تعمل سابقاً في مجال الزراعة والاستصلاح الزراعي والصناعات الزراعية إلى العراق، خصوصاً وأن العراق سوق واعدة، وشهدت في العامين الماضيين تطوراً كبيراً في حجم الإنتاج الزراعي، وخلق فرص كبيرة لوجود صناعات غذائية».
وأشار وزير الطاقة اللبناني ريمون غجر، إلى «أننا تحدثنا مع وزير الطاقة في عدة مواضيع، الأهم هو استيراد المشتقات النفطية لمصلحة كهرباء لبنان»، مبيناً أن «السوق العراقية يمكن أن تأخذ مواد زراعية وصناعية بدل المال، وبطريقة الاستيراد نفسها التي نتبعها مع (سوناطراك) عبر البواخر من المرفأ العراقي إلى المرفأ اللبناني. وضعنا الإطار العام، وهناك نية للتعاون مع العراق الذي يملك الكميات المطلوبة. سنرى الشروط والنوعية والسعر إذا كان يناسبنا، وستكون لدينا رؤية واضحة حول الموضوع في وقت قصير».
وأوضح غجر أن «هناك مفاوضات لاستمزاج القدرة للشركة العراقية التي تملكها الدولة لتزويدنا بهذه الكمية، لا ندري ما هي شروطهم. العراق أبدى استعداده لتزويد لبنان بهذا النوع من النفط، وسأرفع الموضوع إلى مجلس الوزراء، ولن يأخذ وقتاً طويلاً». وعن طريقة التبادل والمقايضة، قال: «يريدون مواد غذائية وصناعات زراعية مقابل تزويدنا بأنواع من المحروقات».


لبنان العراق لبنان أخبار أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة