محكمة بريطانية تحرم رئيس فنزويلا من ودائع ذهب بمليار دولار

محكمة بريطانية تحرم رئيس فنزويلا من ودائع ذهب بمليار دولار

الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيفية - أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

منعت المحكمة العليا في بريطانيا، اليوم (الخميس)، البنك المركزي الفنزويلي التابع للرئيس نيكولاس مادورو، من الوصول إلى ذهب تبلغ قيمته مليار دولار.

وكان البنك المركزي الفنزويلي لنظام مادورو، «بي سي في»، تقدم بالتماس إلى المحكمة بعد أن رفض بنك إنجلترا المركزي، الذي يحتفظ بالذهب، الإفراج عنه بسبب وجود طلب مماثل من مسؤولين يعملون لمصلحة زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو الذي نصب نفسه رئيسا موقتا للبلاد.

وقضت المحكمة بأن الحكومة البريطانية «اعترفت بشكل قاطع» بغوايدو رئيسا لفنزويلا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أن محامين من البنك المركزي الفنزويلي يعتزمون استئناف الحكم.

ويحتفظ بنك إنجلترا المركزي بالذهب منذ فرضت بريطانيا والولايات المتحدة عقوبات على حكومة مادورو.

وتعترف بريطانيا ودول غربية أخرى بغوايدو رئيسا موقتا لفنزويلا منذ يناير (كانون الثاني) 2019 عندما أعلن نفسه رئيسا شرعيا للبلاد وبدأ محاولات للإطاحة بمادورو.

وبعد لقاء بغوايدو في لندن في يناير (كانون الثاني) الماضي، أيد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب جهود زعيم المعارضة الفنزويلي للتوصل إلى «حل سلمي وديمقراطي» للأزمة السياسية في فنزويلا.


بريطانيا سياسة فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة