بايدن يتعهد بمعاقبة الصين حال انتخابه رئيساً بسبب قانون هونغ كونغ

بايدن يتعهد بمعاقبة الصين حال انتخابه رئيساً بسبب قانون هونغ كونغ

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

هدد جو بايدن المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية، اليوم الأربعاء، بفرض عقوبات اقتصادية جديدة على الصين في حالة انتخابه رئيسا للولايات المتحدة، ووصف قانونها الأمني الجديد الذي فرضته على هونغ كونغ بأنه «ضربة قاتلة» للحرية في هذه المنطقة.
وأضاف بايدن، المتقدم في استطلاعات الرأي على الرئيس الجمهوري دونالد ترمب قبل الانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني)، أن بكين «تصرفت دون خوف من عقاب» عندما كشفت النقاب عن قوانين جديدة فرضتها على هونغ كونغ من شأنها أن تجعل عقوبة جرائم الحض على الانفصال وأعمال التخريب والإرهاب والتواطؤ مع قوات أجنبية تصل إلى السجن مدى الحياة.
وقال بايدن في بيان «قانون الأمن القومي الجديد لبكين، الذي صيغ في سرية ويغطي نطاقا واسعا، يوجه بالفعل ضربة قاتلة للحريات والاستقلالية التي تميز هونغ كونغ عن باقي الصين»، وفق وكالة «رويترز».
وأضاف المرشح الرئاسي الديمقراطي أنه «سيمنع الشركات الأميركية من التغاضي عن القمع ودعم دولة المراقبة للحزب الشيوعي الصيني»، و«سيفرض عقوبات اقتصادية عاجلة» لو حاولت بكين «إسكات مواطنين أميركيين وشركات ومؤسسات بسبب ممارستهم حقوقهم الأساسية».
وتعهد كذلك «باتخاذ خطوات أقوى لمنع الواردات المنتجة من العمل بالسخرة في إقليم شينجيانغ الصيني حيث تُقدر الولايات المتحدة أن أكثر من مليون مسلم يُحتجزون في معسكرات هناك».
وتنفي الصين إساءة معاملة السكان في شينجيانغ، وقالت السلطات في بكين وهونغ كونغ مرارا إن قانون الأمن الجديد يستهدف «مثيري الاضطرابات» وهم قلة ولن يؤثر لا على الحقوق والحريات ولا مصالح المستثمرين.


أميركا العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة