عشرات المصابين في مظاهرات سودانية أمس

عشرات المصابين في مظاهرات سودانية أمس

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
اشتعال أحد الإطارات في مظاهرات بالعاصمة السودانية الخرطوم أمس (إ.ب.أ)
الخرطوم: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت «لجنة أطباء السودان»، اليوم (الأربعاء)، أن عشرات المتظاهرين أصيبوا بجروح؛ بينهم 4 برصاص حي، أمس (الثلاثاء)، في المظاهرة التي دعت إليها هذه الهيئة مع أطراف أخرى في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى.
وقالت اللجنة في تقرير نشرته صباح اليوم (الأربعاء) إن 4 متظاهرين أصيبوا بالرصاص الحي. وتحدثت عن «44 إصابة في الرأس متفاوتة الخطورة؛ بعضها بسبب عبوات الغاز المسيل للدموع، وعشرات الإصابات نتيجة للضرب، وحالات اختناق عديدة جراء استخدام الغاز المسيل للدموع».
وتظاهر عشرات الآلاف من السودانيين في العاصمة الخرطوم وولايات أخرى، الثلاثاء، للمطالبة بتحقيق السلام والعدالة، وهما من أهداف الثورة التي جرت قبل عام ونصف العام وأطاحت الرئيس عمر البشير بعد حكم استمر 30 عاماً، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لمنع المحتجين من عبور جسر يربط العاصمة الخرطوم بالمدينة التوأم أم درمان. كما منع آخرون من دخول شارع مطار الخرطوم القريب من مقر قيادة الجيش.
وأعلنت الحكومة تشكيل لجنة تحقيق في أحداث العنف.
وأشار فيصل محمد صالح، المتحدث الرسمي باسم الحكومة ووزير الثقافة والإعلام، في بيان مساء أمس (الثلاثاء)، إلى إصابة متظاهرين لم يحدد عددهم، موضحاً أن «الأجهزة العدلية ستجري تحقيقاً شفافاً لتحديد المسؤوليات عن هذه الانتهاكات».
وكانت «لجنة الأطباء المركزية»؛ أحد مكونات «تجمع المهنيين» الذي دعا إلى المظاهرة، أعلنت، أمس (الثلاثاء)، مقتل أحد المحتجين إثر إصابته برصاصة، من دون أن تحدد الجهة التي أطلقت النار. وقالت في بيان: «ارتقت روح طاهرة ملتحقة بركب شهداء ثورة ديسمبر (كانون الأول)... بمدينة أم درمان إثر تلقيه رصاصة استقرت في صدره مؤدية لوفاته».
وأطاح الجيش السوداني البشير في أبريل (نيسان) 2019 بعد أشهر من الاحتجاجات الشعبية. وتسلمت الحكومة السودانية المؤلفة من عسكريين ومدنيين الحكم صيف 2019 لفترة انتقالية من 3 سنوات بعد مفاوضات شاقة مع المحتجين تخللتها عملية دامية لفض اعتصام يطالب بالديمقراطية.


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة