أين ستقضي ملكة بريطانيا عطلتها الصيفية بعد رفع قيود الإغلاق؟

أين ستقضي ملكة بريطانيا عطلتها الصيفية بعد رفع قيود الإغلاق؟

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد مصدر مطلع أن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا ستقضي عطلتها الصيفية بعد رفع قيود الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا المستجد عن الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم أكثر من 70 عاماً، في منزل العائلة الملكية بقلعة بالمورال في أبردينشاير باسكوتلندا.
وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد أكد المصدر أنه في يوم 1 أغسطس (آب) القادم، حين يتم رفع قيود الإغلاق الخاصة بالأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم السبعين عاماً، ستغادر الملكة (94 عاماً) ستغادر قلعة وندسور (غرب لندن)، التي استقرت فيها مع زوجها الأمير فيليب، دوق إدنبره (99 عاماً) خلال إجراءات العزل العام التي تفرضها بريطانيا لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
ومن المتوقع أن تطير هي والأمير فيليب بطائرة هليكوبتر إلى قلعة بالمورال، حيث قد يبقون هناك لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.
وقال المصدر: «التحضيرات جارية على قدم وساق. سيتم فحص كل شيء مرتين للتأكد من عدم وجود أي مخاطر من انتقال الملكة إلى بالمورال».
وغادرت الملكة إليزابيث في 19 مارس (آذار)، قصر باكينغهام متوجهة إلى قلعة ويندسور، وسط الانتشار السريع لفيروس كورونا، حيث التزمت بالعزل الذاتي الذي نصحها به أطباؤها، خاصة بعد إصابة نجلها ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالفيروس.
وتم إغلاق قصر باكنغهام أمام الجمهور هذا الصيف، لما يُعتقد أنه المرة الأولى منذ 27 عاماً، وتم إلغاء حفلات الحديقة وغيرها من الفعاليات التي كان من المتوقع أن تقام بالقصر في الفترة الماضية.
ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في بريطانيا إلى 314160 حالة، فيما وصل عدد الوفيات إلى 43815 حالة وتعافى 1370 من المصابين حتى الآن.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة