غزة: إطلاق صواريخ «تجريبية» تزامناً مع الموعد المفترض لخطة الضم

غزة: إطلاق صواريخ «تجريبية» تزامناً مع الموعد المفترض لخطة الضم

الخارجية الإسرائيلية تستبعد تنفيذ الخطة اليوم
الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
تصاعد الدخان جراء قصف إسرائيلي على مدينة خان يونس في غزة (د.ب.أ)
غزة: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت وكالة «سما» الفلسطينية للأنباء أن «المقاومة الفلسطينية» أطلقت 20 صاروخاً باتجاه البحر خلال 60 دقيقة فجر اليوم (الأربعاء)، حيث توالى إطلاق الصواريخ حتى الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم.

يأتي هذا بينما أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية بأن «جنوناً أصاب المنظمات الفلسطينية في غزة، 10 صواريخ باتجاه البحر في أقل من 30 دقيقة»، موضحة: «هذه رسالة واضحة للجيش الإسرائيلي»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ويتزامن إطلاق هذه الصواريخ باتجاه البحر مع موعد تطبيق إسرائيل خطوة ضم أراضٍ من الضفة الغربية والأغوار، وفقاً لخطة السلام الأميركية المسماة «صفقة القرن» في ظل رفض فلسطيني وعربي ودولي واسع لتنفيذها.

بدوره، استبعد جابي أشكنازي وزير الخارجية الإسرائيلي، صدور إعلان بشأن الضم المقترح لأراضٍ في الضفة الغربية المحتلة اليوم، وهو التاريخ الذي حددته حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لبدء مناقشة هذه الخطوة، حسب وكالة «رويترز».

وقال أشكنازي، المنتمي لحزب «أزرق أبيض» شريك حزب «ليكود» الذي يتزعمه نتنياهو في الائتلاف الحاكم، لراديو الجيش الإسرائيلي: «يبدو لي أن من غير المرجح أن هذا سيحدث اليوم». وأضاف: «أتصور أنه لن يكون هناك شيء اليوم، فيما يتعلق بتمديد السيادة الإسرائيلية».

وفي إشارة إلى وجود خلافات داخل الائتلاف بخصوص توقيت أي خطوة أحادية للضم، قال أشكنازي رداً على أسئلة من راديو إسرائيل، إن هذه الأسئلة يجب أن توجَّه إلى نتنياهو. ويعارض الفلسطينيون الضم بشدة كما تعارضه بعض القوى العالمية.

وقال رئيس الوزراء، بعد اجتماع مع مبعوثين أميركيين أمس (الثلاثاء)، لمناقشة الضم في إطار خطة الرئيس دونالد ترمب للسلام في الشرق الأوسط، إن هذه المحادثات ستستمر لعدة أيام في استبعاد آخر لموعد الأول من يوليو (تموز).


فلسطين israel politics النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي ترمب شؤون فلسطينية داخلية غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة