عدّاد «كوفيد ـ 19» يتسارع في ليبيا والوباء ينشط جنوباً

عدّاد «كوفيد ـ 19» يتسارع في ليبيا والوباء ينشط جنوباً

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15191]
فريق طبي يفحص مواطناً ببلدية الكفرة جنوب ليبيا (اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة «كورونا»)
القاهرة: جمال جوهر

ودّعت ليبيا زمن الإعداد المحدودة بفيروس «كورونا»، وبدأ عدّاد الإصابات يسجل أرقاماً كبيرة تتزايد يومياً خصوصاً بجنوب البلاد، وسط اتجاه قيام بعض المدن بحجز المواطنين القادمين إليها من مناطق موبوءة بالفيروس، وإخضاعهم للفحص الطبي.

وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، أمس، تطوراً وبائياً جديداً بتسجيل 40 حالة إيجابية للفيروس، بينها 35 حالة في مدينة سبها (جنوباً) في حين توزعت بقية الإصابات على مدن غات وطرابلس والجفرة، لافتاً إلى ارتفاع النسبة الإجمالية للمصابين إلى 802، تعافى منها 206 حالات، وتوفي 23 مصاباً. ونوّه المركز مجدداً إلى ضرورة تفاعل المواطنين معه عبر رقم هاتف مجاني للطوارئ للتواصل والرد على أي استفسار أو للحصول على استشارة أو مساعدة عند الشعور بأعراض اشتباه فيروس «كورونا»، مشدداً على أهمية اتباع الإرشادات الوقائية والاحترازية اللازمة لمنع انتشار الفيروس.

ولا تزال السلطات الليبية تواصل نقل العالقين في دول عدة، ونقلت وزارة الخارجية التابعة لحكومة «الوفاق عن صالح الشماخي رئيس المندوبية الليبية لدى مصر، أمس، أنه تقرر تمديد الرحلات الخاصة بعودة المواطنين العالقين إلى الاثنين المقبل». وأرجع الشماخي أسباب التأجيل إلى تزايد أعداد المواطنين الراغبين في العودة إلى ليبيا، والاتفاق مع الشركة الناقلة وإتمام كافة الإجراءات المتعلقة بذلك، لافتاً إلى أن الأمور تسير وفق ما تم الاتفاق عليه مع اللجنة العليا لمكافحة «كورونا».

ويخضع 92 مواطناً للحجر الصحي بفندق «باب البحر» بمدينة طرابلس، تحت إشراف فرق مكافحة العدوى والإشراف الطبي التابعة لوزارة الصحة بحكومة «الوفاق»، عقب وصول رحلتين لمطار معيتيقة الدولي بالعاصمة، مطلع الأسبوع الحالي، قادمتين من مطار برج العرب في الإسكندرية على متنهما 200 راكب.

وتواصل لجان الرصد والتقصي وفقاً لخطة وضعتها اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة الوباء، والمركز الليبي للبحوث والدراسات الاكتوارية بالحكومة المؤقتة في شرق البلاد عمليات مسح عشوائية داخل بلديات عدة، من بينها الكفرة بجنوب البلاد، لمواجهة تزايد أعداد الإصابات.

وتحدث مسؤولون محليون في مدن ليبية عن إجراءات ستتخذ قريباً لمنع المواطنين من دخول مدنهم سوى بعد إخضاعهم للحجر، خصوصاً إذا قدموا من المدن مرتفعة الإصابة بالفيروس؛ ويدفع في هذا الاتجاه بعض مدن شرق ليبيا نظراً لكونها الأقل من حيث ظهور مصابين، علماً بأن الإصابات هناك تجاوزت 45 حالة.

وفي حين قال مركز بنغازي الطبي، إن ارتفاع حالات الاشتباه بـ«كورونا» يحبس الأطقم الطبية داخل المركز، ويمنعهم من الذهاب إلى منازلهم، لا تزال مستشفيات بجنوب ليبيا تشكو نقص المستلزمات الطبية لمواجهة الجائحة.


ليبيا الأزمة الليبية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة