مصر: إحباط «مخطط إرهابي» في ذكرى «30 يونيو»

مصر: إحباط «مخطط إرهابي» في ذكرى «30 يونيو»

مقتل اثنين من «العناصر شديدة الخطورة» بشمال سيناء
الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15191]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

قالت وزارة الداخلية المصرية، أمس، إنها أحبطت «مخططاً إرهابياً» كان يستهدف قوات الجيش والشرطة في ذكرى «ثورة 30 يونيو (حزيران)»، التي أطاحت بحكم «الإخوان المسلمين» عام 2013.
وحسب بيان للوازرة، فإن معلومات توافرت لـ«قطاع الأمن الوطني»، حول وجود مجموعة من «العناصر الإرهابية» بمنطقة «جلبانة» في محافظة شمال سيناء، وقيامهم بـ«الإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه ارتكازات القوات المسلحة والشرطة بالنطاق ذاته»، تزامناً مع ذكرى «30 يونيو»، وأنه جرى التعامل مع تلك المعلومات لتحديد أماكن وجود هذه العناصر وتردداتهم.
وأسفرت العملية الأمنية لتعقب تلك المجموعة عن «رصد اثنين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة داخل إحدى السيارات بهدف رصدّ الارتكازات الأمنية»، ووفق البيان فإنه «فور استشعارهما إحكام الحصار عليهما أطلقا النيران بكثافة تجاه القوات، فتمّ التعامل معهما مما أسفر عن مصرعهما».
عُثر بحوزة «العنصرين الإرهابيين»، كما أشار البيان، على «2 سلاح آلي، و5 خزائن، وكمية من الذخيرة من العيار ذاته، وجهاز لا سلكي وكذا طبنجة CZ، تبين أنَّها مستولى عليها عقب هجوم مجموعة من العناصر الإرهابية على أحد أفراد الشرطة واستشهاده بتاريخ 9 أغسطس (آب) 2017، بنطاق مدينة بئر العبد بشمال سيناء».
وتشهد شمال سيناء أعمال عنف ومواجهات بين قوات الأمن وعناصر مسلحة، ارتفعت وتيرتها منذ عام 2013.
وعُزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، المنتمي لجماعة «الإخوان»، عن الحكم في يوليو (تموز) 2013 بعد احتجاجات شعبية.
واحتفى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، بالذكرى السابعة للاحتجاجات، مهنئاً المصريين قائلاً: «سيتوقف التاريخ كثيراً أمام ثورة 30 يونيو المجيدة، وستظل حية في ذاكرة كل الأجيال، بما رسخته من مبادئ العزة والكرامة والوطنية والحفاظ على هوية مصر الأصيلة من الاختطاف».
ودوّن الرئيس السيسي عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «في العيد السابع لثورتنا المجيدة، أؤكد أننا أمة صنعت التاريخ وما زالت تصنعه في شتى الميادين وتلهم الإنسانية بما تحققه، وأجدد العهد على المضي في معركتنا الشريفة في العمل والبناء ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية بنفس العزم والإصرار، حفظ الله مصر وشعبها وكل عام وأنتم بخير».
فيما فالت قرينة الرئيس انتصار السيسي، إن «اليوم تمر الذكرى السابعة لثورة الثلاثين من يونيو، التي تمثل نموذجاً فريداً في تاريخ الثورات الشعبية، أعلن فيها الشعب المصري إرادته الحرة، فاستجابت له كل المؤسسات الوطنية في مشهد تاريخي سيظل علامة مضيئة وخالدة في تاريخنا الوطني».
وهنأت السيدة انتصار السيسي، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الشعب المصري بهذه الذكري المجيدة. وحظرت السلطات المصرية «جماعة الإخوان» بعد شهور من عزل مرسي، وعدّتها «منظمة إرهابية».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة