المعلمي لـ «الشرق الأوسط»: التقرير الأممي يمكن أن يكون أساساً في تمديد الحظر

المعلمي لـ «الشرق الأوسط»: التقرير الأممي يمكن أن يكون أساساً في تمديد الحظر

الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1441 هـ - 30 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15190]
عبد الله المعلمي (واس)
الرياض: عبد الهادي حبتور

أكد السفير عبد الله المعلمي، مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، أن التقرير الأممي الذي أثبت أن مصدر الأسلحة التي استهدفت السعودية أصلها إيراني، يمكن أن يكون أساساً لتمديد حظر الأسلحة على إيران والإجراءات التي يمكن اتخاذها.
وعبّر المعلمي في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» عن أمله في أن «يكون التقرير رادعاً لإيران ويمنعها من إيصال الأسلحة إلى اليمن، وأن يكون تحذيراً للجهات والأطراف التي تساعد في إيصال هذه الأسلحة».
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أبلغ قبل أيام مجلس الأمن الدولي في تقرير، أن صواريخ كروز التي هوجمت بها منشأتان نفطيتان تابعتان لـ«أرامكو» ومطار دولي في السعودية العام الماضي «أصلها إيراني».
وفي رده على سؤال حول تأثير التقرير على تمديد حظر الأسلحة على إيران، قال المعلمي «تمديد حظر الأسلحة على إيران هو مدار بحث في مجلس الأمن في الوقت الحاضر، وهناك أفكار مختلفة حول آلية التعامل معه وما زال تحت البحث، لكن التقرير مهم جداً؛ لأنه يشكل أساساً في مثل هذا البحث والإجراءات الممكن اتخاذها».
وفي شأن تأثير تقرير الأمم المتحدة على تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن، قال المعلمي «نأمل أن يكون التقرير رادعاً لإيران يمنعها من إيصال الأسلحة لليمن، وأن يكون تحذيراً لكل الأطراف والجهات التي تساعد على إيصال هذه الأسلحة».
وكان مصدر سعودي أكد أمس، أنه تمت مصادرة عدد كبير من شحنات الأسلحة الإيرانية الموجهة للحوثيين. وأضاف المصدر لـ«قناة العربية»، أن إيران تقف وراء أسلحة استخدمت في مهاجمة السعودية.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة