تونسيون يتبرعون بـ13.5 مليون دولار لمجابهة «كوفيد ـ 19»

تونسيون يتبرعون بـ13.5 مليون دولار لمجابهة «كوفيد ـ 19»

الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1441 هـ - 30 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15190]
مسافرة في مطار قرطاج الدولي مع عودة الطيران في شمال أفريقيا تدريجياً (أ.ف.ب)
تونس: المنجي السعيداني

كشفت وزارة الصحة التونسية عن تلقيها تبرعات مكونة من تجهيزات ومستلزمات طبية قدرت بـ38.11 مليون دينار تونسي (نحو 13.5مليون دولار) طيلة 13 أسبوعاً من مواجهة وباء كورونا المستجد، وذلك دون احتساب الخدمات التي لم يقع تقييم قيمتها المالية، كالمراكز المتقدمة للانتقاء بالمستشفيات، والخدمات المسداة مباشرة للمؤسسات الاستشفائية دون المرور عبر اللجان المركزية للهبات والتبرعات.
وفي هذا الشأن، أكد محمد مفتاح رئيس اللجنة المركزية للهبات والتبرعات بوزارة الصحة التونسية، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، أن القيمة الإجمالية للتبرعات التي توجهت إلى القطاع الصحي، مقدرة بنحو 50 مليون دينار تونسي (حوالي 17.7 مليون دولار) في حال تم تقييم القيمة المالية للخدمات المسداة والتبرعات المباشرة.
وأفاد خلال موكب خُصص لتكريم المتبرعين لفائدة وزارة الصحة لمجابهة فيروس كورونا، أن أحسن آلية للتصدي للوباء وأسرعها، كانت التوجه لتلبية الحاجة المادية للمستشفى، عبر شراء يقتنيه المتبرع مباشرة من المزود، ويسلمه للمستشفى، وهي إجراءات تمت أحياناً في يوم واحد، وفي أحيان أخرى في أسبوع على أقصى تقدير، وهو تمشي أسرع بكثير مما لو تم الاعتماد على التمشي العادي للصفقات، في ظل الحالة الاستثنائية التي مرت بها البلاد، على حدّ تعبيره.
يذكر أن الحكومة التونسية قد فتحت بدورها صندوقاً للتبرعات تحت رقم «18 - 18»، وأكدت أن التبرعات العينية قاربت 200 مليون دينار تونسي (نحو 70.8 مليون دولار) مؤكدة أنها ستوجه معظمها نحو دعم القطاع الصحي، من خلال اقتناء سيارات إسعاف وانتداب أطباء اختصاص في المناطق الداخلية الفقيرة، علاوة على مساعدة المؤسسات المتضررة من الوباء.
وكانت تونس قد قررت فتح حدودها على العالم منذ يوم 27 يونيو (حزيران) الحالي، كما برمجت عودة الأنشطة السياحية بشكل كامل، بداية من الشهر المقبل، وتعول في ذلك على نجاحها في الحدّ من انتشار الوباء، إذ إنها من خلال بيانات رسمية لم تسجل إلى الآن سوى 1169 حالة إصابة مؤكدة بالمرض، وهي من أدنى النسب المسجلة على المستوى الدولي. وتمكن 1029 مصاباً من الشفاء، أي بنسبة تعافٍ تقدر بـ88 في المائة، مع تسجيل 50 حالة وفاة.


تونس تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة