مقتل 7 جنود أفغان في هجوم لـ«طالبان» على موقع عسكري

مقتل 7 جنود أفغان في هجوم لـ«طالبان» على موقع عسكري

الجمعة - 5 ذو القعدة 1441 هـ - 26 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15186]
عناصر من «طالبان» يسلمون أسلحتهم في جلال آباد شرقي أفغانستان أول من أمس (رويترز)
هرات (أفغانستان): «الشرق الأوسط»

قُتل سبعة جنود أفغان على الأقل في هجوم على موقع عسكري في شمال غربي البلاد، شنه مقاتلو «طالبان» واستمر لساعات، على ما أعلنت وزارة الدفاع ونائب برلماني أول من أمس. ويأتي الهجوم بينما تتهم الحكومة في كابل المتمردين بتكثيف هجماتهم ضد قوات الأمن خلال الأسابيع الأخيرة، بعد أن تراجع العنف في أرجاء البلاد في أعقاب وقف إطلاق نار استمر ثلاثة أيام الشهر الماضي.
واقتحم مقاتلو حركة «طالبان» الثلاثاء، موقعاً استراتيجياً للجيش يقع في ولاية بدغيس في شمال غربي البلاد.
وقال النائب في الولاية ضياء الدين أكازي، إن المسلحين هاجموا موقع منطقة بالا مرغاب، ما أدى إلى اندلاع قتال شرس دام نحو أربع ساعات.
وأوضح أكازي: «معظم القتلى كانوا من أفراد الكوماندوس والقوات الخاصة» في الجيش الأفغاني. وأكدت وزارة الدفاع مقتل سبعة من أفراد الأمن وإصابة خمسة في الهجوم. وأوضحت أن قوات الأمن صدت فيما بعد هجوم «طالبان». ولم تصدر حركة «طالبان» تعليقاً بعد على الهجوم.
وفي حادث منفصل في إقليم جوزجان في شمال غربي البلاد، انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق في عربة صغيرة وقتلت ستة مدنيين، على ما أعلنت وزارة الداخلية. واتهم المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان «طالبان» بوضع القنبلة على الطريق.
وفي قندوز (أفغانستان) اقتحم عشرات من مقاتلي «طالبان» ثلاث نقاط تفتيش أمنية في شمال أفغانستان قبل فجر أول من أمس، ما أسفر عن مقتل ثمانية على الأقل من عناصر الأمن، في هجوم جديد على القوات الحكومية قبل محادثات السلام المرتقبة. واتهمت السلطات هذا الأسبوع «طالبان» بتكثيف الهجمات على القوات الأفغانية، في وقت يستعد فيه الجانبان لبدء مفاوضات تأخرت كثيراً.
وقال مسؤولون إن الهجمات المتزامنة على نقطة أمنية للجيش ونقطتي تفتيش للشرطة في ولاية قندوز في شمال البلاد، أدت إلى اندلاع معارك استمرت ساعات.
وأفاد المسؤول المحلي نصر الدين سعدي، وكالة الصحافة الفرنسية، بأن ثمانية من أفراد قوات الأمن الأفغانية قتلوا وأصيب سبعة آخرون.
وأكد المتحدث باسم حاكم ولاية قندوز عصمت الله مرادي الهجوم المنسق؛ لكنه قال إن تسعة من أفراد الأمن قتلوا في المعارك التي دارت ليلاً.
وقالت وزارة الدفاع إن مقاتلي «طالبان» هاجموا أيضاً نقطة تفتيش للجيش في إقليم بلخ (شمال) وأخرى في ولاية غزنة (شرق) خلال الليل، مضيفة أن مسلحين عديدين قتلوا في الاشتباكات التي تلت ذلك. والاثنين، قال مجلس الأمن القومي إن «طالبان» قتلت ما لا يقل عن 291 من أفراد الأمن الأفغاني خلال الأسبوع الماضي، موضحاً أنه كان الأسبوع «الأكثر دموية» في 19 عاماً من النزاع. وقال الرئيس أشرف غني في خطاب أمام الحكومة الاثنين، إن العنف الذي تمارسه «طالبان»: «يتناقض مع الالتزام بتحقيق السلام».


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة