بعد وفاتها... منح جيسي كومبس لقب «أسرع امرأة على الأرض»

بعد وفاتها... منح جيسي كومبس لقب «أسرع امرأة على الأرض»

الخميس - 4 ذو القعدة 1441 هـ - 25 يونيو 2020 مـ
سائقة سيارات السباق جيسي كومبس (أرشيفية - رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

مُنحت سائقة سيارات السباق الأميركية جيسي كومبس بعد وفاتها لقب «أسرع امرأة على الأرض» هذا الأسبوع عندما أكدت موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية أنها احتسبت سرعتها، مما يعني أنها حطمت الرقم القياسي رسمياً، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
وتوفيت كومبس (39 عاماً) العام الماضي في حادث وقع يوم محاولتها تحطيم الرقم القياسي في صحراء ألفورد بجنوب شرقي ولاية أوريغون الأميركية.
وحطمت كومبس الرقم القياسي بتسجيلها سرعة 522.783 ميل في الساعة بسيارة تعمل بالطاقة النفاثة. وقالت «غينيس» إنها أول شخص يحطم الرقم القياسي منذ أكثر من 40 عاماً.
وكانت السائقة كيتي أونيل التي وصلت عام 1976 إلى سرعة 510.710 ميل في الساعة في المكان نفسه قد حققت الرقم القياسي السابق.
وكتب تيري مادن، شريك كومبس، في منشور طويل على «إنستغرام»، أنه لا يعرف كيف يشعر بشأن الإنجاز، «حيث لا يوجد شيء يستحق عدم وجودها هنا». وأضاف: «لكن هذا هدف أرادته حقاً. ومن الصعوبة بالنسبة لي حتى أن أنظر إلى السيارة دون أن أبكي. أنا فخور جداً بها».
وقد أطلق على كومبس لقب «أسرع امرأة على 4 عجلات» في عام 2013 عندما سجلت رقماً قياسياً في سباق يبلغ 398 ميلاً في الساعة بشمال أميركا.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا موسوعة غينيس للارقام القياسية سيارات المرأة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة