أسرع كمبيوتر بالعالم يساهم في محاربة كورونا

أسرع كمبيوتر بالعالم يساهم في محاربة كورونا

الثلاثاء - 2 ذو القعدة 1441 هـ - 23 يونيو 2020 مـ
الحاسوب الياباني العملاق فوغاكو (أ.ف.ب)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

يساهم أسرع حاسوب عملاق في العالم حديثاً في مكافحة فيروس كورونا المستجد، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

واحتل الحاسوب الياباني العملاق «فوغاكو» المركز الأول من أمس (الاثنين) من حيث السرعة، حيث قام بحسابات 2.8 مرة في الثانية أكثر من جهاز «آي بي إم» في الولايات المتحدة.

وجاءت الآلة الأميركية، المسماة «ساميت»، على رأس قائمة أفضل 500 كومبيوتر لأربع مرات.

وكسر فوز «فوغاكو» مرحلة طويلة من الهيمنة الأميركية - الصينية، مما أعاد اليابان إلى القمة لأول مرة منذ 11 عاماً.

ولقد تم بالفعل تشغيل «فوغاكو» لمكافحة الفيروس التاجي ومحاكاة كيفية انتشار الرذاذ في المساحات المكتبية أو في القطارات المكتظة مع فتح النوافذ.

وعندما سيتم تشغيله بالكامل في العام المقبل، يأمل الخبراء في أن يتمكن الكومبيوتر أيضاً من المساعدة بتضييق البحث عن علاجات فعالة للفيروس.

ويتواجد الكومبيوتر، وهو بحجم غرفة، في مدينة كوبي، وتم تطويره على مدى ست سنوات بواسطة شركة التكنولوجيا اليابانية «فوجيتسو» ومعهد «رايكن» المدعوم من الحكومة.

ويتم تصنيف الكومبيوتر العملاق بكونه أسرع بأكثر من ألف مرة من الكومبيوتر العادي.

وقال ساتوشي ماتسوكا، رئيس مركز «رايكن» للعلوم الحاسوبية: «آمل أن تساهم تكنولوجيا المعلومات المتطورة في تحقيق تقدم كبير في التحديات الاجتماعية الصعبة مثل فيروس كورونا».


اليابان Technology اليابان طوكيو فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة