سلتا فيغو يسحق ألافيس بسداسية نظيفة... وبيتيس يقيل مدربه روبي

سلتا فيغو يسحق ألافيس بسداسية نظيفة... وبيتيس يقيل مدربه روبي

أتليتكو مدريد يستعين بتميمة حظه لانتزاع انتصار مثير على بلد الوليد بالدوري الإسباني
الاثنين - 1 ذو القعدة 1441 هـ - 22 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15182]
مدريد: «الشرق الأوسط»

اكتسح سلتا فيغو ضيفه ألافيس بسداسية نظيفة أمس، فيما أعلن نادي ريال بيتيس، إقالة مدربه جوان فرانسيسك فيرير «روبي» وتعيين أليكسيس تروخيّو بدلاً منه بعد يوم من خسارة الفريق على أرض أتلتيك بلباو صفر - 1 ضمن المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

على أرضه لم يرحم سلتا فيغو ضيفه ألافيس وسحقه بسداسية تناوب على تسجيلها كل من الكولومبي جايسون موريو في الدقيقة (14)، وإياغو إسباس (20 من ركلة جزاء)، والبرازيلي رافينيا (40 و41)، ونوليتو (78 من ركلة جزاء)، وساني مينا (86).

وهو الفوز الأول لصاحب الأرض سلتا فيغو منذ عودة منافسات لا ليغا إذ خسر أمام ضيفه فيا ريال صفر - 1. وتعادل سلبيا مع مضيفه بلد الوليد، في المقابل خسر ألافيس أمام صاحب الأرض إسبانيول صفر - 2 وفاز على ريال سوسيداد بالنتيجة نفسها.

وابتعد سلتا فيغو الذي دخل المباراة مهدداً بالهبوط إلى الدرجة الثانية عن منطقة الخطر ببلوغه النقطة الثلاثين وأصبح في المركز السادس عشر، في حين تجمد رصيد ألافيس عند 35 نقطة في المركز الثالث عشر.

على جانب آخر، أعلن نادي ريال بيتيس، صاحب المركز الرابع عشر رحيل مدربه جوان فرانسيسك فيرير «روبي» وتعيين المنسق الرياضي أليكسيس تروخيّو بدلاً منه.

وقال النادي في بيان له أمس بعد يوم من خسارة الفريق على أرض أتلتيك بلباو صفر - 1: «قرر مجلس إدارة بيتيس تعيين أليكسيس لقيادة الفريق الأول على مقعد المدرب حتى نهاية الموسم الجاري».

وكان تروخيّو 54 (عاماً)، لاعبا لمدة سبع سنوات مع بيتيس (1993 - 2000)، ودرب الفريق في مباراتيه الأخيرتين من موسم 2016 - 2017.

بدوره، تسلم روبي، 50 عاماً، مهام تدريب بيتيس الصيف الماضي، وقاده لاحتلال المركز السابع. وسبق لروبي أن أشرف على أندية إسبانيول (2019)، وهويسكا في الدرجة الثانية (2018)، وسبورتينغ خيخون (2017) وليفانتي (2016).

لكن النتائج السيئة للفريق الأندلسي أدت إلى رحيل مبكر لروبي، العضو السابق في الجهاز الفني لبرشلونة بموسم 2013 - 2014. حيث حقق ثمانية انتصارات فقط في 30 مباراة بالدوري من بينها انتصار وحيد خارج الأرض. وكانت أفضل نتائجه الفوز 2 - 1 على ريال مدريد في آخر مباراة خاضها فريقه قبل توقف البطولة في مارس (آذار) الماضي.

وفي ثلاث مباريات فقط بعد استئناف الدوري إثر تعليقه لنحو ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، لم يحرز بيتيس سوى نقطة يتيمة.

إلى ذلك انتزع أتليتكو مدريد فوزاً بشق الأنفس 1 - صفر على ضيفه ريال بلد الوليد. وصمد بلد الوليد أمام المد الهجومي للممثل الثاني للعاصمة 80 دقيقة قبل أن يستسلم في الدقيقة 81 لرأسية البديل بابلو مانشين بيريز فيتولو من مسافة قريبة إثر تمريرة من البديل الآخر دييغو كوستا.

واستغل أتليتكو مدريد جيداً تعثر إشبيلية على أرضه أمام ضيفه برشلونة المتصدر صفر - صفر الجمعة في افتتاح المرحلة لينتزع منه المركز الثالث بفارق الأهداف، فيما تجمد رصيد بلد الوليد عند المركز الخامس عشر.

ولعب الحظ دوره في خروج أتليتكو فائزًا، وهو الأمر الذي اعترف به كوكي قائد الفريق والذي كان قد طالب من واحدة من أشهر مشجعي فريقه الاستمرار في ممارسة تقليد قديم يتمثل في وضع باقة من الزهور في أرض الملعب كما اعتادت أن تفعل منذ مدة طويلة قبل كل مباراة للنادي في ملعبه لمنح الفريق التوفيق وهو ما حدث بالفعل.

ومنذ 1996 وضعت مارغاريتا لوينغو (73 عاماً) باقة من الزهور عند أحد أركان الملعب قبل كل مباراة للفريق في ملعبه حتى يحالف الخط الفريق، لكنها لم تتمكن من التوجه للاستاد هذه المرة في ظل القيود المفروضة على وجود الجمهور، لكن كوكي حرص على استمرار هذا التقليد وتحدث إلى لوينغو عبر تقنية الفيديو قبل مباراة بلد الوليد، حيث أشارت إليه بوضع باقة الزهور في ركن من ملعب واندا متروبوليتانو، وهو المكان الذي أحرز منه الفريق الهدف إثر ركلة ركنية.

ووضعت لوينغو أول باقة من الزهور في ملعب الفريق السابق قبل مباراته أمام أتلتيك بلباو في 1996 بهدف التعبير عن إعجابها بمهارات وقدرات لاعب الوسط الصربي ميلينكو بانتيتش في تنفيذ الركلات الثابتة.

وفي مقابلة إذاعية في 2017 تذكرت لوينغو هذا قائلة: «وضعت أربع زهور من أجله عند زاوية العلم وعندما سألني الناس عن السبب قلت لهم إنهم يمثلون الأهداف الأربعة التي سنحرزها».

وبالفعل فاز أتليتكو 4 - 1 بعد أن أحرز بانتيتش هدفاً وهيأ هدفين، ومن حينها حافظت لوينغو على هذا التقليد حتى بعد رحيل بانتيتش عن النادي وانتقال أتليتكو إلى ملعبه الجديد واندا متروبوليتانو في 2017 رغم أنها تقيم على مسافة 150 كيلومتراً عن ملعب ناديها المفضل.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة