اعتقال وزير العدل الياباني السابق في فضيحة شراء أصوات انتخابية

اعتقال وزير العدل الياباني السابق في فضيحة شراء أصوات انتخابية

الخميس - 26 شوال 1441 هـ - 18 يونيو 2020 مـ
وزير العدل السابق كاتسويوكي كاواي (رويترز)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

اعتقلت هيئة الادعاء اليابانية وزير العدل السابق كاتسويوكي كاواي وزوجته أنري عضوة البرلمان اليوم الخميس للاشتباه في تقديم أموال لساسة محليين وأنصار خلال حملتها في انتخابات العام الماضي، حسبما أفادت هيئة الإذاعة اليابانية.
ويعد الإجراء هو الأحدث في سلسلة من الفضائح التي أحاطت بحكومة رئيس الوزراء شينزو آبي، خاصة أن كاتسويوكي كاواي كان مستشاراً خاصاً لرئيس الوزراء للشؤون الخارجية قبل أن يتولى الحقيبة الوزارية لفترة وجيزة.
وتردد أن الزوجين اشتريا أصواتاً في انتخابات مجلس المستشارين (المجلس الأعلى في البرلمان) في يوليو (تموز)، في انتهاك لقانون الانتخابات في البلاد. وفازت أنري كاواي بمقعدها في مجلس المستشارين.
وذكرت وكالة كيودو للأنباء نقلاً عن مصادر لم تكشف عن هويتها أن المحققين وجدوا أن كاتسويوكي كاواي قدم مبلغ 24 مليون ين (225 ألف دولار) نقداً، وقدمت زوجته نحو 5.‏1 مليون ين إلى نحو 100 شخص في مقاطعة هيروشيما غربي اليابان لدعمها في حملتها.
وأفاد التقرير بأن الاثنين نفيا هذه الاتهامات، رغم أن معظم الـ100 شخص الذين استجوبهم الادعاء اعترفوا بتلقي النقود.
وقبل الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم بقيادة آبي استقالتهما من الحزب أمس الأربعاء. ومع ذلك، أفادت تقارير بأنهما قالا إنهما سوف يواصلان عملهما البرلماني.
وقدم وزير العدل السابق أمس الأربعاء اعتذاراً عن التسبب في مشكلات للمعنيين.
وصدر أول من أمس الثلاثاء حكم على سكرتير أنري كاواي بالسجن 18 شهراً، مع وقف التنفيذ لمدة خمس سنوات، بسبب دفع أموال بشكل غير قانوني لأعضاء الحملة في انتخابات يوليو العام الماضي.


اليابان اليابان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة