روسيا تتخطى نصف مليون إصابة

روسيا تتخطى نصف مليون إصابة

الجمعة - 20 شوال 1441 هـ - 12 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15172]
متطوعون ببدلات وقائية يدعون أشخاصاً دون مأوى إلى الاستفادة من مبادرة لإيوائهم بموسكو الأربعاء (إ.ب.أ)
موسكو: رائد جبر

بالتزامن مع إجراءات الفتح والخروج من نظام العزل الذاتي، واصلت روسيا تسجيل معدلات كبيرة في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا. وراوح المعدل عند تسعة آلاف حالة مؤكدة جديدة خلال الأسبوعين الأخيرين، وسط توقعات بأن يستمر هذا الحجم حتى أغسطس (آب) المقبل، قبل أن تبدأ الموجة الأولى من الانتشار في الانحسار. وتجاوزت روسيا أمس، حاجز نصف مليون إصابة، محققة بذلك التوقعات السابقة لمعدلات الانتشار، في حين لا يخفي خبراء مخاوف من أن تكون البلاد مقبلة على موجة ثانية من تفشي الوباء مع حلول الخريف المقبل.

وسجلت السلطات الصحية أكثر من 8.7 ألف حالة جديدة للعدوى خلال الساعات الـ24 الماضية. في مقابل 8404 إصابات في اليوم السابق. ليصبح إجمالي عدد الإصابات المؤكدة التي تم رصدها في البلاد 502436. بينها 234754 حالة نشطة. إذ تشير الإحصاءات الروسية إلى أن نحو 40 في المائة من الإصابات تم تسجيلها من دون ظهور أعراض المرض عليها.

وأكد المركز الفيدرالي المكلف متابعة الوضع حول كورونا وفاة 174 مصابا بالفيروس في البلاد خلال 24 ساعة، ما شكل انخفاضا بالمقارنة مع عدد الوفيات في اليوم السابق (216 وفاة) وارتفعت بذلك حصيلة ضحايا الوباء في روسيا إلى 6532 وفاة.

ورغم تراجع التفشي بشكل ملموس في العاصمة الروسية عن المعدلات التي سجلت في الشهرين الماضيين، لكن موسكو بقيت البؤرة الأساسية للانتشار في البلاد، بأكبر عدد من الوفيات والإصابات الجديدة (53 وفاة و1436 إصابة) لتتجاوز بذلك المدينة حاجز الـ200 ألف إصابة أمس. في المقابل، تماثل 8367 مريضا للشفاء التام من كورونا في روسيا خلال اليوم السابق، ليصل إجمالي عدد المتعافين إلى 261150 شخصا. وتواصل روسيا تنفيذ خطة بتوسيع الفحوص العشوائية، وكذلك الممنهجة في المؤسسات والمرافق المختلفة، وقد تم إجراء 13.8 مليون فحص طبي حتى أمس.

بالتزامن، سرعت المؤسسات الطبية والبحثية في روسيا نشاطها لتأكيد فاعلية الدواء الجديد الذي أعلنت موسكو قبل أيام أنها بدأت تجارب سريرية عليه. ودخلت المؤسسة العسكرية على خط الفحوص الجارية، وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أنه تم اختيار مجموعتين من المتطوعين للمشاركة في التجارب السريرية للقاح واعد يكافح فيروس كورونا المستجد. وأفاد بيان أصدرته الوزارة بأنه «تم اختيار المجموعة الأولى من المتطوعين (من الجيش والمتقاعدين العسكريين)، وتم عزل 50 متطوعا عسكريا لمدة 14 يوما للمشاركة في التجارب السريرية». في حين أن «المجموعة الثانية شملت عشرات من المتطوعين المدنيين». وأشار البيان إلى أن «جميع المشاركين في التجارب تم إخضاعهم لفحوص طبية صارمة، ولم يسمح لهم بالمشاركة في التجارب السريرية للقاح ضد فيروس كورونا إلا بعد ظهور نتائج التقارير الطبية».

وكانت وزارة الدفاع أعلنت مطلع الشهر أنه سيتم إجراء اختبارات لقاح ضد «كوفيد - 19»، في المعهد المركزي الثامن والأربعين للأبحاث العلمية التابع لوزارة الدفاع الروسية، حيث تم سابقا دراسة لقاحات فيروس إيبولا ومتلازمة الشرق الأوسط. وأفاد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في وقت سابق، خلال اجتماع عبر الفيديو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن معهدا عسكريا يشارك في تطوير لقاح ضد «كوفيد - 19»، وستكتمل التجارب السريرية عليه بحلول نهاية يوليو (تموز).


Moscow موسكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة