لأول مرة... كوريا الشمالية لا ترد على اتصال من جارتها الجنوبية

لأول مرة... كوريا الشمالية لا ترد على اتصال من جارتها الجنوبية

الاثنين - 16 شوال 1441 هـ - 08 يونيو 2020 مـ
علم كوريا الشمالية كما يُرى من داخل المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين (أرشيفية- أ.ب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»

صرح مسؤولون بوزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم (الاثنين) بأن خطوط التواصل العسكري بين الكوريتين تعمل بشكل طبيعي، على الرغم من أن الشمال لم يرد على اتصال هاتفي من قبل كوريا الجنوبية عبر غرفة التواصل المشتركة.

وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية، أن المتحدث باسم وزارة الوحدة يوه سانغ-كي كان قد قال في مؤتمر صحافي دوري، إن الجنوب أجرى اتصالاً عبر غرفة الاتصال المشتركة مع الشمال في صباح اليوم، ولكنه لم يتلقَّ أي استجابة. وتعد هذه المرة الأولى التي لا تجيب فيها كوريا الشمالية على اتصال من الجنوب.

وأفاد مسؤول بوزارة الدفاع بأن «خطوط الاتصال العسكري كانت تعمل بشكل طبيعي حتى صباح اليوم».

وعادة ما تتواصل السلطات العسكرية في الكوريتين عبر الهاتف كل يومين، في التاسعة صباحاً والرابعة مساء، عبر خطي الاتصال الشرقي والغربي.

ويُشار إلى أن خطوط التواصل العسكرية عادت في عام 2018، تماشياً مع قمة 27 أبريل (نيسان) التي جمعت الكوريتين بعد سنوات من الانقطاع.

ويأتي عدم رد كوريا الشمالية على اتصال الجنوب، بعد أن هددت بيونغ يانغ يوم الجمعة بغلق مكتب الاتصال المشترك، إذا فشلت الأخيرة في منع النشطاء من إرسال منشورات مناهضة لكوريا الشمالية عبر الحدود، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

وجاء هذا التحذير بعد أن هددت كيم يو-جونغ شقيقة الزعيم كيم جونغ-أون بأن بلدها سيلغي الاتفاق العسكري الموقع عام 2018 بين الكوريتين، وبإيقاف المشروعات المشتركة، بما يشمل مكتب الاتصال المشترك ومجمع كيسونغ الصناعي، اعتراضاً على حملة المنشورات.


Korea - Republic of النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة