عون: ما يحصل اليوم سببه تراكمات 30 عاماً

عون: ما يحصل اليوم سببه تراكمات 30 عاماً

السبت - 14 شوال 1441 هـ - 06 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15166]
الرئيس ميشال عون خلال استقباله أمس وفد «الهيئة اللبنانية للانقاذ» (دالاتي ونهرا)
بيروت: «الشرق الأوسط»

جدد الرئيس اللبناني ميشال عون تحميل وزر الأزمة الاقتصادية للعهود السابقة منذ ثلاثين عاماً، قائلاً إن «ما يحصل اليوم هو بسبب تراكمات خط سياسي معين تم اعتماده وامتد إلى نحو ثلاثة عقود من الزمن».
وقال عون خلال استقباله وفد «الهيئة اللبنانية للإنقاذ» الذي سلّمه «مشروعاً وطنياً للإنقاذ» بهدف الخروج من الأزمتين الاقتصادية والمالية: «رغم وجودي خارج لبنان معظم هذا الوقت، نُحمّل اليوم وزر هذا الخط ونتائجه ونتعرض للاتهامات والحملات والتي يجب أن توجه إلى المسؤولين الفعليين عن تدهور الأوضاع في لبنان، فيما تم رفع شعار (كلن يعني كلن)، والتعتيم على كل الأمور الإيجابية التي شهدها لبنان منذ ثلاث سنوات وحتى اليوم، والتركيز فقط على الأمور السلبية وتلفيق الأخبار وبث الشائعات».
وقال الرئيس عون: «نحن نحارب إلى جانبكم من أجل الإنقاذ، وكنت منذ بداية الحراك قد دعوت إلى حوار مع المتظاهرين للوصول إلى قاسم مشترك، ولكنّ أحداً لم يلبّ الدعوة للأسف، وقرروا التوجه إلى الشارع وحصلت عندها اضطرابات وفوضى ساهمت في زيادة الأزمة الاقتصادية والمعيشية، دون أن تتحقق النتائج التي نطالب بها جميعاً». وأضاف: «لذلك، تجب مقاربة الموضوع بطريقة أخرى بعيداً عن التصرف السلبي، واعتماد التضامن الفعلي والحقيقي من أجل الخلاص».
وأكد عون أن أول خطوة لإنقاذ لبنان «هي بمكافحة الفساد، عبر نص القوانين والتشريعات التي تسهل ملاحقة الفاسدين أياً كانوا، وعند استعمالي صلاحياتي الدستورية من أجل تحقيق هذه الغاية، تم اتهامي بتحويل النظام اللبناني إلى رئاسي». كما دعا إلى «العمل بسرعة لاعتماد الاقتصاد المنتج بدل الريعي، لأنه لا يمكن دعم العملة الوطنية بالديون بل بالإنتاج، وبتشجيع الزراعة والصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وبدعم الشباب للعمل في كل الحقول دون تمييز بين عمل وآخر».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة