«روبرت كوخ»: 18 % من مصابي «كورونا» تستدعي حالتهم العلاج في المستشفى

«روبرت كوخ»: 18 % من مصابي «كورونا» تستدعي حالتهم العلاج في المستشفى

الجمعة - 14 شوال 1441 هـ - 05 يونيو 2020 مـ
امرأة تضع كمامة في برلين (أرشيفية - رويترز)

أظهرت أحدث بيانات لمعهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية، أن 18 في المائة من المصابين بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا ظهرت عليهم أعراض شديدة للمرض استلزمت إدخالهم إلى المستشفى.

ومن المعروف أن خطورة التعرض لمسارات شديدة في المرض تزيد بوضوح بالنسبة للفئة العمرية ابتداءً من 50 أو 60 عاماً.

وبحسب بيانات المعهد، فإن 86 في المائة من حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس كانوا يبلغون من العمر 70 عاماً أو أكثر، وبسبب تراجع استجابة الجهاز المناعي، قد يصاب كبار السن بأعراض شديدة من العدوى.

ويصنف المعهد المركزي لرعاية التأمين الصحي المرضى فوق 80 عاماً المصابين بمرض واحد والمرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و79 عاماً ومصابين بثلاثة أمراض على الأقل بأنهم «عاليو الخطورة»، كما تزيد الخطورة لدى مرضى الجهاز التنفسي، خاصة المصابين بداء الانسداد الرئوي المزمن.

وقال المتحدث باسم المجلس الألماني لمكافحة أمراض الرئة، مارك لوماتسش «البيانات الحالية تشير إلى أن مرضى داء الانسداد الرئوي المزمن لديهم خطورة مرتفعة في الإصابة بأعراض شديدة بـ(كوفيد – 19)».

وترى الجمعية الألمانية لأمراض الرئة، أن التدخين أيضاً يمثل عامل خطورة، حتى لو كانت البيانات المتاحة حالياً حول هذا الأمر ضعيفة.

وفي المقابل، ذكر لوماتسش، أن مرضى الربو، الذين يتلقون علاجاً جيداً، غير معرّضين لخطورة عالية للإصابة بمسارات شديدة من فيروس كورونا، وتزداد خطورة التعرض لمسارات شديدة من المرض بين مرضى القلب والبدناء ومرضى السكري، في حين طالب البروفسور في جامعة توبينجن، بابتيست جالفيتس، بعدم تصنيف مرضى السكري بوجه عام على أنهم مرتفعو الخطورة، موضحاً أن الخطورة لديهم تختلف بحسب السن والأمراض السابقة.


المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة