الأردن: إحباط مخطط إرهابي يستهدف مواقع أمنية

الأردن: إحباط مخطط إرهابي يستهدف مواقع أمنية

«أمن الدولة» توجه اتهاماً لـ16 شخصاً في 10 قضايا تتعلق بالترويج لجماعات متطرفة
الأربعاء - 11 شوال 1441 هـ - 03 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15163]
عمان: «الشرق الأوسط»

كشفت تفاصيل جلسة افتتاحية لمحكمة أمن الدولة الأردنية (محكمة عسكرية)، عن إحباط مخطط إرهابي لاستهداف مواقع أمنية في البلاد خلال شهر فبراير (شباط) الماضي. كانت محكمة أمن الدولة استأنفت عملها بعد تعطيل استمر لنحو شهرين نتيجة لقرار الحظر الشامل في البلاد، كاشفة أمس عن مخطط إرهابي لاستهداف مبنى المخابرات في محافظة الزرقاء (شرق العاصمة)، ودورية أمنية ثابتة في المنطقة نفسها، سعى لتنفيذها عناصر تنتمي لتنظيم «داعش» الإرهابي. وقالت صحيفة «الرأي» الأردنية اليومية (صحيفة رسمية)، إن دائرة المخابرات العامة أحبطت مخططين إرهابيين لمتهمين استهدفا مبناها في الزرقاء، باستخدام مواد متفجرة لقتل أكبر عدد من العاملين والمراجعين الموجودين، وإحدى دورياتها الثابتة، وقتل طاقمها بأسلحة نارية، وقبضت عليهما أواخر فبراير الماضي. وفي التفاصيل التي ذكرتها لائحة الاتهام، فإن المتهمين خططا لعمليتهما الإرهابية نصرة لتنظيم «داعش» الإرهابي، وكانا يتابعان إصدارات تنظيم «داعش» لتقوية عزيمتهما وترسيخ فكر التنظيم لديهما، حتى أصبحا يكفران كافة مرتبات الأجهزة الأمنية، تحديداً دائرة المخابرات. ووفق ادعاء نيابة أمن الدولة، يواجه المتهمون تهمتي المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية، إذ باشرت محكمة أمن الدولة، وهي صاحبة الاختصاص، النظر في تلك القضايا بمحاكمة المتهمين، برئاسة العقيد القاضي العسكري علي المبيضين، التي أجاب فيها المتهمان عن التهمتين المسندتين لهما بأنهما غير مذنبين.
وفِي التفاصيل التي كشفتها لائحة الاتهام للقضية، فإن المتهمين هما من مؤيدي ومناصري تنظيم «داعش» الإرهابي، ومن حملة الفكر التكفيري، فيما سبق وأن حوكم المتهم الأول أمام محكمة أمن الدولة بتهم الترويج لأفكار جماعة إرهابية، إلا أنه وفور انهاء محكوميته في أغسطس (آب) 2018 بقي مستمراً بتأييده للتنظيم الإرهابي، ولم يردعه ذلك عن مناصرته. وتحدثت لائحة الاتهام أن المتهمين كانا خلال لقاءاتهما يتداولان أخبار وإصدارات تنظيم «داعش» الإرهابي فيما بينهما عن طريق الإنترنت عبر قناتي «أخبار المسلمين» و«وكالة أعماق» التابعتين لتنظيم «داعش»، وذلك من أجل تقوية عزيمتهما، وترسيخ فكر التنظيم لديهما، وأصبحا يكفران جميع الأجهزة الأمنية، خصوصاً دائرة المخابرات والعاملين فيها.
إلى ذلك وجهت محكمة أمن الدولة اتهاماً لـ16 شخصاً في 10 قضايا منظورة أمامها، لقيامهم بالترويج لأفكار جماعات متطرفة إرهابية، وحيازة أسلحة بقصد استخدامها بطريقة غير مشروعة، وعدم الإفصاح عن معلومات متعلقة بنشاط إرهابي.


وعقدت المحكمة جلساتها في هذه القضايا، أمس، مسندة في القضية الأولى للمتهم الأول تهمة الترويج لأفكار جماعة إرهابية، وفي القضية الثانية تهمة المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية للمتهمين الثاني والثالث، حسب ما نشرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا). وفي القضية الرابعة، تم توجيه تهمة محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية للمتهم الرابع، كما أسندت في قضيتها الخامسة تهمة الترويج لأفكار جماعة إرهابية للمتهم الخامس.
ووجهت هيئة المحكمة خلال إحدى الجلسات لمتهمين، تهماً بالمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والتهديد بالقيام بها والترويج لأفكار جماعة إرهابية في قضية سادسة.
كما أسندت في القضية السابعة تهمة تصدير أسلحة للمتهم الثَامن وحيازتها بقصد استخدامها على وجه غير مشروع، وفي القضية الثامنة تم توجيه تهمة محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية للمتهم التاسع.
وقررت المحكمة في القضية التّاسعة توجيه الاتهام لـ3 أشخاص بتهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية، ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة، وتنظيمات إرهابية، وعدم الإبلاغ عن معلومات اطلع عليها، ذات صلة بنشاط إرهابي.
وأسندت المحكمة في القضية العاشرة لأربعة أشخاص تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية للمتهم الأول والثاني، والترويج لأفكار جماعة إرهابية للمتهمين الأربعة، ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية للمتهم الأول.


الأردن الأردن سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة