شقيق جورج فلويد: ترمب لم يمنحني فرصة للحديث خلال مكالمته

شقيق جورج فلويد: ترمب لم يمنحني فرصة للحديث خلال مكالمته

الاثنين - 9 شوال 1441 هـ - 01 يونيو 2020 مـ
فيلنيوس فلويد (سي إن إن)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال فيلنيوس، شقيق جورج فلويد، الأميركي الأسود الذي أشعلت وفاته على يد الشرطة في مدينة مينيابوليس، احتجاجات حاشدة في أنحاء الولايات المتحدة، إن الرئيس دونالد ترمب، لم يمنحه فرصة للحديث خلال مكالمته لأسرة فلويد.
كان ترمب قال، الجمعة، إنه تحدث إلى عائلة جورج فلويد، الذي توفي أثناء اعتقاله من قبل ضباط الشرطة في مينيابوليس، ووصف ترمب الواقعة بأنها «أمر مروع، لا يوجد له عذر».
لكن صحيفة «غارديان» البريطانية، قالت إن شقيق فلويد كشف أن المكالمة لم تسر على ما يرام، لأن ترمب منحه فرصة ضئيلة للتعبير عن آرائه، وبدا أنه لا يهتم بما كان يحاول قوله.
فقد قال فلويد لشبكة «إم إس إن بي سي» الأميركية، السبت، «الرئيس لم يمنحني فرصة حتى للتحدث، كان حاداً، بينما كنت أحاول التحدث إليه، لكنه بدا أنه لا يريد أن يستمع إلى ما أريد أن أتحدث عنه»، وأضاف: «قلت له أريد العدالة، وأنني لا أستطيع أن أصدق أنهم نفذوا إعداماً في وضح النهار».
وحسب «غارديان»، لم يصدر تعليق من ترمب أو البيت الأبيض على تصريحات فلويد.
ولفتت إلى أن جو بايدن، المنافس الديمقراطي لترمب في الانتخابات الرئاسية، تحدث مع عائلة فلويد، ودعا في مقطع فيديو إلى الهدوء.
وقال فيلنيوس فلويد، إنه لم يتوسل لرجل من قبل، لكنه قال لبايدن هل يمكنه أن ينصف أخاه، وذكر: «لا أريد أن أراه مثل الرجال الآخرين، يرتدي الناس صورهم على ملابسهم، لا أحد يستحق ذلك، السود لا يستحقون ذلك، لأن حياتهم مهمة».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة