ترمب ينهي علاقة الولايات المتحدة مع «منظمة الصحة»

ترمب ينهي علاقة الولايات المتحدة مع «منظمة الصحة»

بسبب تعاملها مع فيروس «كورونا»
الجمعة - 6 شوال 1441 هـ - 29 مايو 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (ا.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم، أنه بصدد إنهاء علاقة الولايات المتحدة مع منظمة الصحة العالمية بسبب طريقة تعاملها مع أزمة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن المنظمة صارت دمية في يد الصين.

وخلال حديثه في البيت الأبيض، أكد ترمب مضيه في تنفيذ تهديداته المتكررة بوقف التمويل الأميركي للمنظمة والذي يصل إلى مئات الملايين من الدولارات سنوياً، مؤكداً أن منظمة الصحة العالمية فشلت في إجراء الإصلاحات التي طالب بها في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأضاف ترمب، أن المسؤولين الصينيين «تجاهلوا التزاماتهم بإبلاغ» منظمة الصحة العالمية بشأن الفيروس وضغطوا على المنظمة «لتضلل العالم» عندما اكتشفت السلطات الصينية الفيروس للمرة الأولى.

وقال: «الصين لها سيطرة كاملة على منظمة الصحة العالمية على الرغم من أنها تدفع 40 مليون دولار سنوياً فقط بالمقارنة بما تدفعه الولايات المتحدة والذي يقارب 450 مليون دولار سنويا. قدمنا تفاصيل الإصلاحات التي يتعين عليها أن تجريها وتواصلنا معهم مباشرة لكنهم رفضوا فعل شيء».

وأضاف: «نظراً لأنهم تقاعسوا عن إجراء الإصلاحات المطلوبة والضرورية بشدة، فإننا سننهي اليوم علاقتنا مع منظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه تلك الأموال لتغطية احتياجات الصحة العامة الأخرى العاجلة في أنحاء العالم».


أميركا الصين أخبار أميركا أخبار الصين ترمب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة