أكثر من ألف وفاة بـ«كورونا» وعدد قياسي من الإصابات خلال 24 ساعة في البرازيل

أكثر من ألف وفاة بـ«كورونا» وعدد قياسي من الإصابات خلال 24 ساعة في البرازيل

الجمعة - 6 شوال 1441 هـ - 29 مايو 2020 مـ
مرضي الكورونا يتقون العلاج في مستشفيات البرازيل (أ.ب)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»

سجلت البرازيل التي تُعدّ مركز وباء «كوفيد - 19» في أميركا اللاتينية، أمس (الخميس)، أكثر من ألف وفاة، وعدداً قياسياً من الإصابات في الساعات الـ24 الأخيرة.
وقالت وزارة الصحة في ثاني بلد من حيث عدد الإصابات في العالم بعد الولايات المتحدة، إن 26 ألفاً و417 إصابة سُجّلت ليرتفع المجموع إلى 438 ألفاً و238. وبلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة 1.7 مليون.
وشهدت البرازيل الخميس أيضاً ثالث أكبر حصيلة يومية للوفيات بلغت 1156، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 26 ألفاً و754 وفاة.
وباتت البرازيل قريبة من الأرقام التي سُجّلت في إسبانيا وفرنسا (27 ألفاً و119 في الأولى و28 ألفاً و662 في الثانية)، حسب حصيلة أعدتها الوكالة الفرنسية للأنباء استناداً إلى أرقام رسمية.
لكن بالمقارنة مع عدد السكان البالغ 210 ملايين نسمة، يُعدّ معدل الوفيات في البرازيل أقل من دول أخرى ويبلغ 125 لكل مليون نسمة، مقابل أكثر من 300 في الولايات المتحدة و580 في إسبانيا.
لكن العلماء يرون أن الأرقام الرسمية قد تكون أقل بـ15 مرة من الواقع لأن السلطات لا تقوم بفحوص على نطاق واسع.
وتترافق الأزمة الصحية أحياناً مع أزمة غذائية، كما يحصل في شمال شرقي البلاد. وتقول ألسيوني ألبانيسي مؤسسة منظمة «أميغوس دي بيم» الإنسانية: «خلال 26 عاماً، لم أرَ هذا القدر من الناس يعيشون في قلق أو جائعين». وأضافت: «كل شيء توقف لكن الجوع مستمر».


برازيل فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة