شيخة الدوسري: سأرفع علم المملكة عالياً في بطولات المبارزة

شيخة الدوسري: سأرفع علم المملكة عالياً في بطولات المبارزة

طالبت بمزيد من الانتشار لهذه الرياضة بين الفتيات السعوديات
الخميس - 5 شوال 1441 هـ - 28 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15157]
شيخة وندى عابد وفوزية الدوسري يحتفلن بإنجازهن في البطولة العربية بالبحرين (الشرق الأوسط) - شيخة الدوسري بعد تتويجها بالبرونزية في البطولة الآسيوية بالرياض (الشرق الأوسط)
الرياض: عماد المفوز

تحلم شيخة الدوسري، لاعبة المنتخب السعودي للمبارزة والحاصلة على برونزية سلاح السايبر في البطولة الآسيوية تحت 17 عاماً التي أقيمت بالرياض، برفع عالم المملكة عالياً في المحافل الدولية، مشيرة إلى أنها متفائلة بمستقبل رياضي كبير نظراً للدعم الذي تجده من جميع الجهات المسؤولة في الدولة وعلى رأسها وزارة الرياضة. وقالت شيخة التي بدأت مشوارها مع الكاراتيه ثم رقص الباليه، إنها تتمنى مزيداً من الانتشار لهذه اللعبة بين الفتيات السعوديات في مستقبل الأيام، وأشارت في حوار لـ«الشرق الأوسط» إلى أنهن بانتظار معسكرات وبطولات داخلية تعزز من قيمة هذه الرياضة بالنسبة للفتيات.

> كيف كانت بدايتك مع رياضة المبارزة؟

- بدايتي كانت منذ أول شهر تم خلاله إعلان دخول رياضة المبارزة في المنطقة الشرقية للبنات، وتحديداً في عام 2018؛ حيث تم تسجيلنا بمعسكر للتدريب وانطلقنا للمشاركات، وسبب اختياري هذه اللعبة؛ فلأنها تتطلب صفات جميلة وقدرات عدة، منها الصبر وسرعة البديهة والقوة والدقة والذكاء، ومن الجميل أن يحاول الشخص التميز بهذه الصفات، إلى جانب أن رياضة المبارزة رياضة عالمية وتقدم شهادات وجوائز معتمدة تساعدني مستقبلاً في أن أصنع لنفسي مستقبلاً رياضياً كبيراً.

> ماذا عن تجربتك مع رياضة المبارزة حتى الآن؟

- أعدّها من التجارب التي لا يمكن أن أنساها أبداً، لقد بدأت منذ صغري أنا وشقيقتي فوزية بالتمرن على رياضة الكاراتيه ورقص البالية وغيرهما بفضل تشجيع الوالدين، أما لعبة المبارزة فتجربتي معها مختلفة، فلقد أحببناها لأنها ساهمت كثيراً في تطويرنا سواء من ناحية اللياقة الجسدية أو قوة الشخصية، وما عزز حب هذه اللعبة هو مدربنا الذي بتشجيعه وطريقة تدريبه لنا ساهم في انتمائنا لها، فهو يدربنا كأب وليس مدرباً فقط.

> ما انطباعك وأنت تمثلين المنتخب السعودي للمبارزة في البطولات؟

- لأني من هذه البلد؛ فأنا فخورة للغاية بأني أحمل العلم السعودي في معسكراتي الذي أذهب إليها، فأنا أمثل بلدي ونفسي وأهلي في كل فوز أو مشاركة. والمملكة العربية السعودية قدمت لنا دعماً كبيراً في هذه الرياضة وكل الرياضات، فهي تستحق منا كل الفخر، وأن نرفع علم بلادنا في كل المحافل الدولية والقارية مطرزة بالإنجازات بإذن الله.

> ما طموحك المستقبلي في المبارزة؟

- أطمح إلى أن أكون مُبارِزة عالمية وعربية وأمثل بلدي في كل المحافل وبأحسن وجه وأداء، وأثبت للعالم وجود مواهب رياضية كثيرة في المملكة، وسأبذل كل ما في وسعي من أجل تطوير مستواي والاستعداد بشكل مميز قبل أي مشاركة، فالطموح لن يتوقف بإذن الله.

> كيف ترين حماس زميلاتك اللاعبات في هذه الرياضة؟

- حماسهن كبير، خصوصاً في التمرين وبعد المشاركة وأثناء اللعب، وجميعنا نستمد الحماس بعضنا من بعض ولله الحمد، وهذا ما سيعزز انتشار اللعبة في المملكة مستقبلاً، وأتمنى أن نشاهد عدداً كبيراً من البنات يدخلن في هذه الرياضة الشيقة التي تمنح الثقة بالنفس وتساهم في بناء الشخصية، وأنا على ثقة كبيرة بأن رياضة المبارزة بشكل خاص والرياضات الأخرى بشكل عام ستأخذ منحنى للأفضل مستقبلاً خلال السنوات المقبلة.

> كيف ترين انتشار اللعبة بين «السيدات» في المملكة؟

- انتشار اللعبة بين السيدات قليل جداً، وقد يكون من وجهة نظري بسبب عدم انتشارها إعلامياً، أو لأنها للتو منذ عامين بدأت بالمملكة، فقد تحتاج إلى وقت لأن تنتشر وتتشجع البنات لخوضها وتصبح من الرياضات البارزة لدينا بالمملكة، وأعتقد أن الاهتمام بالرياضة في المدارس والجامعات وإنشاء أكاديميات سيدعم الرياضات بشكل عام، وهذا بلا شك يحتاج إلى مزيد من الوقت، ونتمنى أن تشهد المرحلة المقبلة ازدياد عدد الشابات السعوديات ليس في رياضة المبارزة فقط؛ بل في جميع الرياضات.

> ماذا ينقص لعبة المبارزة للمنافسة على تحقيق البطولات؟

- مبارزة السيدات حديثة الولادة في المملكة، والانتشار ما زال في نطاق ضيق، وأعتقد أن مزيداً من البطولات المحلية واستقطاب الشابات السعوديات وتكثيف المشاركات والمعسكرات المحلية والخارجية، سيسهم بشكل كبير في فرصة تحقيق البطولات، إضافة إلى ذلك التعاقد مع مدربات يملكن الإمكانات والخبرة على مستوى عالمي في سبيل الارتقاء باللعبة على نطاق كبير.

> من الداعم الأكبر لك في مسيرتك؟

- الداعم الأول بعد الله سبحانه وتعالى هو القيادة العليا في البلاد ووزارة الرياضة، والاتحاد السعودي للمبارزة الذي يسعى بكل ما يملك من موارد وكوادر إلى تطوير رياضة المبارزة وتحقيق رؤية الوطن. ولا أنسى دعم والدي ووالدتي وأختي فوزية الدوسري التي أقضي معظم أوقاتي في التمرن معها وتطوير مستواي، ولدي، ولله الحمد، شعور كبير بأن الإنجازات ستتحقق خلال الفترة المقبلة التي ستشهد تطوراً كبيراً في رياضة المبارزة.

> ما أبرز الميداليات التي حصلت عليها مع المنتخب السعودي؟

- حققت الميدالية البرونزية في سلاح السايبر ضمن البطولة الآسيوية للمبارزة تحت 17 سنة التي استضافتها مدينة الرياض في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وحققت ميداليتين برونزيتين مع المنتخب السعودي للسيدات في البطولة العربية للناشئين والشباب للمبارزة التي أقيمت في مطلع العام الحالي في مملكة البحرين، إضافة إلى ميداليتين فضيتين في البطولات الداخلية. وهذه الإنجازات لن تتوقف؛ بل لدينا كثير من الطموحات من أجل مواصلة تحقيق الميداليات مع اكتساب الخبرة وتطور المستوى والاستفادة من الاحتكاك مع نجوم اللعبة.


السعودية رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة