طائرة ركاب تعود أدراجها بعد اكتشاف غلق مطار الوصول

طائرة ركاب تعود أدراجها بعد اكتشاف غلق مطار الوصول

الثلاثاء - 3 شوال 1441 هـ - 26 مايو 2020 مـ
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»

قد يكون الكثير منا متحمساً وبشدة لاستئناف رحلات السفر مرة أخرى، لكن شركة الطيران الألمانية «Eurowings» قد تكون الأكثر حماساً من معظم المسافرين.

فشركة الطيران منخفض التكاليف استأنفت رحلاتها من دوسلدورف (ألمانيا) إلى سردينيا (إيطاليا)، يوم السبت الماضي، لكن طائرتها اضطرت إلى العودة من مكان إقلاعها مرة أخرى بعد أن وجدت أن مطار أولبيا (في سردينيا) لا يزال مغلقاً.

وانطلقت الرحلة «EW9844» في مسار طوله 730 ميلاً (1170 كيلومتراً) إلى مطار أولبيا صباح 23 مايو (أيار)، وكانت في المجال الجوي لجزيرة سردينيا عندما تم إبلاغها من قبل مراقب الحركة الجوية بأن المطار غير مفتوح للحركة التجارية، حسب ما ذكرته شبكة «سي إن إن» الأميركية.

وكانت الطائرة «إيرباص A320» معلقة في الهواء على أمل الحصول على إذن بالهبوط، لكنه لم يصل، وتم اقتراح تحويل الرحلة إلى كالياري بإيطاليا، على بعد 120 ميلاً تقريباً، حسبما ذكرت صحيفة إيطالية، لكن طاقم الطيران اختار خفض خسائره والعودة إلى دوسلدورف.

واستغرقت هذه الجولة في الجو ما مجموعه أربع ساعات وعشر دقائق.

وقال متحدث باسم شركة الطيران «Eurowings» في تفسيره للواقعة «على خلفية أزمة الفيروس، فإن الوضع في الكثير من المطارات في أوروبا ديناميكي للغاية... غالباً ما يتم تغيير قدر كبير من المعلومات المقدمة بشأن ساعات العمل أو إغلاق المطار في غضون وقت قصير، وهناك تغييرات يومية في لوائح السفر في مختلف البلدان».

ويبدو أن هذا الارتباك ارتكز على إعادة فتح وزارة البنية التحتية والنقل الإيطالية المطار يوم الأحد 17 مايو، لكن تم إلغاء هذا القرار على المستوى الإقليمي في اليوم نفسه، وسيظل مطار أولبيا مغلقاً حتى 2 يونيو (حزيران) على أقل تقدير.


إيطاليا المانيا طيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة