شركة تجارية خاصة تنقل غداً رائدين إلى محطة الفضاء الدولية

شركة تجارية خاصة تنقل غداً رائدين إلى محطة الفضاء الدولية

الثلاثاء - 3 شوال 1441 هـ - 26 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15155]
الرائدان هارلي وبينكين يستعدان للرحلة إلى محطة الفضاء الدولية (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»

تتأهب وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لإطلاق رائدي فضاء إلى محطة الفضاء الدولية على متن كبسولة سبيس إكس دراغون الفضائية. ولسوف يكون أول إطلاق لمركبة فضائية من الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 2011. والأول من نوعه بواسطة شركة سبيس إكس التجارية الخاصة. وكان رائدا الفضاء المختارين - دوغ هارلي وبوب بينكين - قد استكملا بروفات السترات الفضائية لعملية الإطلاق وظهرا في سترات سبيس إكس الخاصة، حسب ما ذكرته صحيفة (ميترو) اللندنية. كما قاما بزيارة موقع الإطلاق في سيارة من طراز تيسلا موديل إكس المملوكة أيضاً لرجل الأعمال إيلون موسك مؤسس شركة سبيس إكس. ومن المقرر إقلاع الكبسولة الفضائية الجديدة من موقعها في مساء غد الأربعاء الموافق 27 مايو (أيار) في تمام الساعة 21:33 مساء.
ومما يؤسف له، أن توقعات الأحوال الجوية في ولاية فلوريدا - حيث يوجد موقع الإطلاق - لا تبدو جيدة تماماً. إذ تشير التقارير المحلية إلى أنه من المتوقع وجود سحابة كثيفة ورعد مما قد يعطل خطط الإطلاق. وإذا ما تمت عملية الإطلاق وفق المخطط لها، سوف يقوم رواد الفضاء بالقيادة لمسافة 6 كيلومترات إلى مجمع الإطلاق الشهير في مركز كيندي للفضاء في فلوريدا قبل استقلال المصعد إلى الجسر الواصل لصعود الكبسولة الفضائية.
إن انتابك الفضول بأي صورة من الصور لمعرفة ما سوف يشهده رواد الفضاء عند وصولهم إلى محطة الفضاء الدولية، فهناك وسيلة لمعرفة ذلك. فلقد أصدرت شركة سبيس إكس محاكياً مجانياً عبر شبكة الإنترنت يتيح للجميع محاولة إلحاق الكبسولة دراغون بطريقة يدوية مع محطة الفضاء الدولية. وهي ليست مهمة سهلة. حيث تبدأ مع الكبسولة السابحة بحرية في الفضاء بينما تقترب من المختبر المداري وتحتاج إلى الانعطاف والانحراف بصورة صحيحة حتى تتأكد من عدم اصطدامها مع محطة الفضاء الدولية. وتجعلك شاشة المحاكي على علم مستمر بمدى التقدم الذي تحققه، والذي يتم بوتيرة بطيئة للغاية.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة