إسبانيا تفتح أبوابها للسياحة اعتباراً من يوليو

إسبانيا تفتح أبوابها للسياحة اعتباراً من يوليو

الاثنين - 2 شوال 1441 هـ - 25 مايو 2020 مـ
مواطنون على أحد شواطيء منطقة أستورياس شمال غربي إسبانيا (إ.ب.أ)
مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت وزيرة السياحة الإسبانية اليوم (الاثنين) إن السائحين الأجانب يمكنهم حجز عطلاتهم في إسبانيا بدءاً من يوليو (تموز)، حيث سيكون الحجر الصحي الذاتي لمدة أسبوعين للمسافرين القادمين من الخارج قد تم تعليقه غالباً بحلول ذلك الموعد.

وإسبانيا التي تعتمد بشكل أساسي على السياحة هي إحدى أكثر دول العالم تضرراً من فيروس كورونا وهي تعمل حالياً على تخفيف القيود الصارمة تدريجياً لكنها تبقي على الحجر الصحي للزائرين لمنع حدوث موجة ثانية من العدوى، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت الوزيرة رييس ماروتو في مقابلة مع محطة الإذاعة المحلية أوندا ثيرو: «من المناسب تماماً التخطيط للعطلات الصيفية في إسبانيا في يوليو».

ودخلت إسبانيا الآن الشهر الثالث من حالة الطوارئ الوطنية بعد أن شهدت واحدة من أكبر معدلات الوفاة بفيروس كورونا في العالم، مقارنة بعدد سكانها. وكانت مدريد الأكثر تضرراً من الوباء.

وكان رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث أعلن يوم السبت أن إسبانيا ستعيد فتح حدودها أمام السياحة الدولية بدءاً من يوليو (تموز). وتمثل السياحة ما يزيد على 12 في المائة من الناتج الاقتصادي لهذا البلد.

وحتى أمس (الأحد) بلغ إجمالي الوفيات بسبب «كورونا» 28752 بينما سجلت حالات الإصابة 235772 حالة.


اسبانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة