«الاستعلامات المصرية» ترفض «تجاوزات» لـ{واشنطن بوست» و{نيويورك تايمز»

«الاستعلامات المصرية» ترفض «تجاوزات» لـ{واشنطن بوست» و{نيويورك تايمز»

لوحت بـ«إجراءات» إذا استمر نشر «معلومات غير حقيقية»
الاثنين - 2 شوال 1441 هـ - 25 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15154]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

أطلع ضياء رشوان رئيس «الهيئة العامة للاستعلامات» في مصر، مدير مكتب صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية بالقاهرة سوداسان راجافان، ومدير مكتب صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية ديكلان وولش، على «تجاوزات ومغالطات مهنية» في بعض التقارير التي كتبت مؤخراً عن مصر، محذراً من «اتخاذ الإجراءات المناسبة حال الاستمرار في هذه التجاوزات، ونشر تقارير تسيء لمصر دون أي سند».
والهيئة مسؤولة عن منح تصاريح العمل لمراسلي وسائل الإعلام الدولية في مصر. وفي مارس (آذار) الماضي، وجهت الهيئة إنذاراً لوولش، بضرورة «احترام قواعد المهنة في عمله»، على خلفية نشره تغريدات «غير موثقة» بشأن إصابة آلاف المصريين بفيروس كورونا، واعتذر الصحافي الأميركي عبر حسابه وحذف التغريدة.
وقال بيان للهيئة نشر، أمس، إن رشوان استقبل وولش في مقر الهيئة، وجرى «تنبيهه إلى وجود العديد من التجاوزات المهنية في بعض التقارير التي كتبها مؤخراً».
كما التقى راجافان، وأطلعه على «التجاوزات المهنية التي اتصفت بها التقارير التي نشرها عن مصر في الفترة الأخيرة».
وأوضح رشوان، خلال اللقاء، أن «التقارير تضمنت مغالطات ومعلومات غير صحيحة، وإهداراً لكل قواعد المهنة الصحافية، وذلك بالاعتماد على مصادر مجهولة، وكذلك مصادر لأفراد وجهات من خارج مصر، على عكس ما يقتضيه العمل الصحافي وفق الاعتماد الممنوح له، وهو مطالعة الواقع في مصر، واللجوء إلى المصادر المباشرة، والتوازن في احترام آراء الجهات المعنية، وليس الانحياز لكل ما هو سلبي حتى لو كان مجرد ادعاء مرسل، على نحو ما ورد في العديد من التقارير التي نشرها في الآونة الأخيرة».
وسلم رئيس هيئة الاستعلامات، مدير مكتب صحيفة «واشنطن بوست»، خطاباً إلى رئيس تحرير الصحيفة يتضمن سرداً بالمخالفات المهنية التي ارتكبها المراسل، وكذلك إنذاراً باتخاذ الإجراءات المناسبة التي يسمح بها القانون في مصر إزاءه، والقواعد المتبعة بالعديد من دول العالم، في حالة الاستمرار في هذه التجاوزات المهنية، ونشر تقارير تسيء إلى الدولة في مصر دون أي سند من الواقع.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة