مصر تحذِّر من «إشاعات» عن توقيع بروتوكولات علاج

مصر تحذِّر من «إشاعات» عن توقيع بروتوكولات علاج

السبت - 30 شهر رمضان 1441 هـ - 23 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15152]
القاهرة: وليد عبد الرحمن

حذَّرت مصر أمس من «إشاعات» تتحدث عن توقيع بروتوكولات علاجية مزعومة لفيروس «كورونا» المستجد. وقال مجلس الوزراء المصري إنه حال الوصول لأي بروتوكولات علاجية متفق عليها من منظمة الصحة العالمية «فسيتم الإعلان عنها، والبدء في تطبيقها بشكل رسمي»، محذراً من «الانسياق وراء الإشاعات بشأن تلك البروتوكولات التي قد تضر بصحة من يستخدمها».

وجاء موقف مجلس الوزراء في وقت أكدت فيه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في بيان: «تكثيف الاهتمام بالبحث العلمي خلال هذه الفترة، من أجل التوصل إلى أدوية وعلاجات فعالة ومساعدة للقضاء على الفيروس»، بينما استمرت عودة العالقين من الخارج إلى مصر. وأرسلت القاهرة، مساء أول من أمس، ثاني طائرة عسكرية محملة بمساعدات طبية ودوائية إلى جنوب السودان.

ونفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، أمس، تقديم وزارة الصحة «خدمة إجراء تحليل فيروس (كورونا) بالمنازل»، موضحاً أن «تحليل الكشف عن الفيروس يتم إجراؤه في المعامل المركزية بمستشفيات وزارة الصحة، وبعض المستشفيات الجامعية فقط». كما نفت وزارة الصحة والسكان «ما تردد من أنباء بشأن الترخيص ببيع كواشف تشخيص الفيروس في الصيدليات، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي»، مشددة على أن «جميع الكواشف الطبية المستوردة الخاصة بالكشف عن الفيروس يتم استيرادها لصالح الجهات الحكومية المختصة بالكشف عن الفيروس فقط، وغير مصرح ببيعها أو تداولها بأي جهة أخرى»، لافتة إلى أن ما يتم الترويج له عبارة عن «كواشف مجهولة المصدر»، ومؤكدة أنه سيتم «اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين والمتلاعبين بصحة المواطن المصري».

كذلك نفت وزارة الصحة «صحة منشور تم تداوله يحذِّر من تناول الأدوية التي تحتوي على مادة (أيبوبروفين) أو (ديكلوفيناك) لتسببها في تنشيط الفيروس».

وفي إطار مرتبط، أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عدم صحة أنباء متداولة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي: «بشأن تطبيق زيادات جديدة على المخالفات المرورية بداية من الشهر المقبل».

كما أكدت وزارة الطيران، في الصدد ذاته، أنه «لم يتم إصدار أي قرارات بشأن إعادة حركة الطيران بكافة المطارات المصرية، بالتزامن مع حلول عيد الفطر»، موضحة أن «قرار تعليق حركة الطيران في جميع المطارات المصرية مستمر، وفقاً لقرارات رئيس مجلس الوزراء بشأن تدابير مواجهة تداعيات (أزمة «كورونا»)».

ووصلت إلى مطار القاهرة الدولي مساء أول من أمس رحلتان استثنائيتان لإعادة المصريين العالقين بلندن والرياض، وعليهما 261 مصرياً. كما استقبل مطار أسيوط الدولي رحلة استثنائية لشركة مصر للطيران قادمة من الإمارات، وعلى متنها 156 مصرياً.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية في مصر، أمس، إنه «في إطار الجهود الدبلوماسية المصرية للتعامل مع جائحة (كورونا)، نجحت مجموعة عملت مصر على تكوينها، تضم كلاً من سنغافورة، وكندا، ومالاوي، ورواندا، والسويد، وإيطاليا، وشيلي، وغويانا، ونيوزيلندا، في طرح بيان دولي في الأمم المتحدة حول الأسواق المفتوحة، وتدفق البضائع الأساسية، وضمان استمرار سلاسل الإمداد العالمية خلال (أزمة «كورونا»)، وذلك لتعزيز الجهود الدولية للتصدي للأزمة». وقالت الخارجية في بيان على صفحتها الرسمية أمس: «حظي البيان بدعم 175 دولة من أعضاء المنظمة».


مصر أخبار مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة