رئيسة وزراء نيوزيلندا تقترح أسبوع عمل من 4 أيام فقط

رئيسة وزراء نيوزيلندا تقترح أسبوع عمل من 4 أيام فقط

الخميس - 29 شهر رمضان 1441 هـ - 21 مايو 2020 مـ
رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن تتحدث خلال مؤتمر صحافي في ولينغتون (أ.ب)

طرحت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن فكرة أسبوع عمل مدته أربعة أيام فقط للترويج للسياحة الداخلية، حيث تتطلع العديد من القطاعات في البلاد إلى التعافي من جائحة فيروس كورونا، وفقاً لشبكة «إيه بي سي نيوز».

وخلال بث مباشر عبر موقع «فيسبوك» في وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت أرديرن إنها سمعت «الكثير من الأشخاص» يقترحون أسبوع عمل لمدة أربعة أيام بعد اجتماع في مركز روتوروا السياحي.

وأشارت أرديرن إلى أن السياحة الداخلية تدعم 60 في المائة من قطاع السياحة العام في البلاد. وقالت: «السؤال بالنسبة لي هو كيف نشجع الناس على التأكد من أنهم يخرجون ويخوضون تجربة السياحة الداخلية... وعندما يذهبون ويزورون مكاناً ما، لا يبقون فقط مع العائلة والأصدقاء، ولكنهم يقومون بزيارة بعض الأماكن الرائعة ويشجعون العروض السياحية التي نقدمها».

وأوضحت رئيسة الوزراء أن اختصار أسبوع العمل هو في نهاية المطاف قرار بين أصحاب العمل والموظفين، ولكن هناك دروس يمكن تعلمها من الوباء، مثل مرونة الأشخاص الذين يعملون من المنزل.

وتابعت أرديرن: «من المؤكد أن أسبوع عمل مؤلف من أربعة أيام فقط سيدعم السياحة في جميع أنحاء البلاد».

وخفضت عدة دول، بما في ذلك فرنسا وهولندا، ساعات العمل.

وفي الأسبوع الماضي، كانت أماكن العمل في نيوزيلندا قادرة على إعادة الفتح، حيث رفعت أرديرن معظم قيود الإغلاق في البلاد. وبالإضافة إلى المكاتب، كانت جميع الشركات، بما في ذلك المطاعم ومتاجر البيع بالتجزئة، وكذلك المدارس قادرة على فتح أبوابها مع وجود إرشادات حول التباعد الاجتماعي.

ويُسمح للمقيمين أيضاً بالسفر بين المناطق وعقد المناسبات مع ما يصل إلى 10 أشخاص.

واستقرت عدوى «كورونا» إلى حد كبير في البلاد على مدى الأسابيع القليلة الماضية. ولم يكن لدى نيوزيلندا أي حالات «كورونا»، مؤكدة لمدة يومين على التوالي حتى يوم أمس (الأربعاء). وقد أبلغت الدولة الواقعة في جنوب المحيط الهادئ التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة عن 1503 حالات إصابة فقط و21 حالة وفاة.


نيوزيلندا سياحة فيروس كورونا الجديد نيوزيلندا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة