«وسام شرف»... ترمب فخور باحتواء بلاده لأكبر عدد من إصابات كورونا بالعالم

«وسام شرف»... ترمب فخور باحتواء بلاده لأكبر عدد من إصابات كورونا بالعالم

الأربعاء - 27 شهر رمضان 1441 هـ - 20 مايو 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال مؤتمر صحافي في واشنطن (د.ب.أ)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن تصدَر الولايات المتحدة الأميركية قائمة الدول التي تحتوي على أكبر عدد إصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم يعتبر «وسام شرف»، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي». وأوضح في البيت الأبيض: «إنني أنظر إلى ذلك على أنه شيء جيد من ناحية معينة لأنه يعني أن معدل اختباراتنا أفضل بكثير».

وفقاً لجامعة جونز هوبكنز، يوجد في الولايات المتحدة 1.5 مليون حالة إصابة بفيروسات تاجيّة وحوالي 92 ألف حالة وفاة.

وتأتي روسيا في المرتبة الثانية مع ما يقرب من 300 ألف حالة إصابة مؤكدة.

ويوم الاثنين، كان ترمب يستضيف أول اجتماع وزاري منذ بدء تفشي المرض في الولايات المتحدة. وقال للصحافيين: «بالمناسبة، عندما نقول إننا نتقدم على البلدان الأخرى بعدد الإصابات، ذلك يعني أنه لدينا اختبارات أكثر من أي دولة أخرى». وتابع: «عندما يكون لدينا الكثير من الحالات، لا أعتبر ذلك شيئاً سيئاً. أنا أعتبر ذلك أمراً جيداً من بعض النواحي لأنه يعني أننا نجري اختبارات الكشف عن كورونا بوتيرة أفضل من بقية الدول». وأضاف: «لذا أعتبر ذلك وسام شرف حقاً... إنها إشادة كبيرة بالعمل الذي قام به الكثير من المحترفين».

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض، وهي وكالة فيدرالية، أجرت الولايات المتحدة 12.6 مليون اختبار لفيروس كورونا حتى أمس (الثلاثاء).

وفي حين أن الولايات المتحدة قد أجرت اختبارات من حيث الحجم أكثر من العديد من الدول الأخرى، إلا أنها ليست الأولى في العالم على أساس نصيب الفرد، وفقاً لـ«أور وورلد إن داتا»، وهو منشور علمي مقره جامعة أكسفورد.

وتصنف الولايات المتحدة في المرتبة 16 عالمياً من حيث الاختبارات لكل ألف شخص، وتتقدم عليها دول مثل أيسلندا ونيوزيلندا وروسيا وكندا.


أميركا الولايات المتحدة ترمب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة