إصابات الهند تتجاوز 100 ألف وتقفز بأسرع وتيرة في آسيا

إصابات الهند تتجاوز 100 ألف وتقفز بأسرع وتيرة في آسيا

الأربعاء - 27 شهر رمضان 1441 هـ - 20 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15149]
نيودلهي: «الشرق الأوسط»

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند 100 ألف حالة حتى أمس (الثلاثاء)، ويتصاعد بأسرع وتيرة في آسيا، فيما خفف رئيس الوزراء ناريندرا مودي، تدابير الإغلاق في البلاد لتعزيز الأنشطة الاقتصادية.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، أن عدد حالات الإصابة في الدولة الواقعة في جنوب آسيا، التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة، قد وصل إلى 100328 حالة، بما في ذلك 3156 حالات وفاة، حتى الثلاثاء، وفقاً لبيانات من جامعة «جونز هوبكنز».

وذكرت وزارة الصحة، أنه تم تسجيل ما يصل إلى 5242 حالة إصابة جديدة أمس.

وأصبحت الهند الآن من بين الدول الأكثر تضرراً من الوباء، حيث سجلت زيادة بنسبة 28 في المائة في حالات الإصابة منذ الأسبوع الماضي، وفقاً لتتبع وكالة «بلومبرغ» لبيانات فيروس كورونا.

وسجلت جارتها ومنافستها النووية باكستان 42125 حالة، بما في ذلك 903 حالات وفاة. وأظهر التتبع أن حالات الإصابة في باكستان زادت بنسبة 19 في المائة، خلال الفترة نفسها.

وقال راجموهان باندا، الأستاذ الإضافي في مؤسسة الصحة العامة في الهند، إن «التحديات ضخمة، لكن استراتيجية ذات شقين سوف تساعد في الحد من الإصابات وتسطيح المنحنى»، مضيفاً أن ارتفاع الإصابات متوقع مع إعادة فتح الاقتصاد. وقال إنه «ينبغي التركيز الآن على الأولويات في المناطق السكنية ذات الدخل المنخفض، مع التركيز على تدابير الاحتواء على مستوى المنطقة الفرعية»، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

ومنذ أول من أمس (الاثنين)، خففت الولايات الهندية بصورة أكبر القيود على الصناعات والمتاجر والمكاتب، وأعادت تشغيل وسائل النقل العام، في حين تم تمديد عمليات الإغلاق في المناطق الأكثر تضرراً في البلاد، بما في ذلك حظر السفر الجوي بين الولايات والرحلات الخارجية، حتى 31 مايو (أيار).

وتأمل الحكومة في تخفيف الأثر الاقتصادي لأكبر عملية إغلاق في العالم، الأمر الذي أدى إلى إصابة النشاط التجاري بالشلل، وخلف الملايين من العاطلين عن العمل.


الهند أخبار الهند فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة