صيف بلا إجازات سياحية في الأفق

صيف بلا إجازات سياحية في الأفق

تعويل عربي على استئناف رحلات الداخل لإنقاذ القطاع
الجمعة - 22 شهر رمضان 1441 هـ - 15 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15144]
مغربية تسير وسط ساحة «جامع الفنا» الخالية في مراكش (غيتي)
لندن: «الشرق الأوسط»

تكبّد قطاع السياحة والطيران العالمي خسائر فادحة، قدّرتها منظمة السياحة العالمية بـ80 مليار دولار، منذ أن تسبب وباء «كورونا» في شلّ حركة العالم في بداية عام 2020. وفي حين تستعد الدول للتعايش مع الوباء الذي أودى بحياة مئات الآلاف، يسعى القطاع للتأقلم مع واقع جديد لتجاوز جمود الأشهر الماضية واستئناف نشاطه تدريجيا، وإن لم يكن بالمستويات المعهودة.

ولم تفلت صناعة السياحة في دول عربية من تداعيات الوباء، وأصبحت تعوّل على تنشيط الرحلات الداخلية لإنقاذ موسم الإجازات الصيفية وتعويض بعض خسائرها، خاصة مع استبعاد غالبية الأسر التخطيط لإجازات سياحية في الخارج. إلا أن نجاح هذه الاستراتيجية مرهون بتطورات الوباء وتأثيرها على القيود المفروضة على السفر والتنقل، إلى جانب طمأنة «سيّاح الداخل» بالتزام أقصى تدابير الصحة والوقاية المفروضة.

وفي هذا الصدد، قرّرت الحكومة المصرية تشغيل الفنادق جزئيا بنسبة إشغال 50 في المائة، والمطاعم بنسبة 25 في المائة، وفقاً للضوابط الصحية. وأرجعت الحكومة القرار «لتشجيع السياحة الداخلية، ومحاولة تشغيل المنشآت السياحية التي تم إغلاقها في منتصف مارس (آذار) الماضي». كما عبّر وزير السياحة اللبناني السابق، أفيديس كيدانيان، عن تفاؤله بأن مقومات السياحة الناجحة حاضرة في لبنان في حال انخفض أعداد المصابين بشكل كافٍ، داعيا إلى «التركيز بشكل أكبر على السياحة الداخلية».
... المزيد

 


العالم العربي اخبار العالم العربي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة