الملكة البريطانية تخطط «للعودة للعمل بجد أكثر من أي وقت مضى»

الملكة البريطانية تخطط «للعودة للعمل بجد أكثر من أي وقت مضى»

الخميس - 21 شهر رمضان 1441 هـ - 14 مايو 2020 مـ
الملكة البريطانية إليزابيث الثانية (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت مصادر مقربة من العائلة المالكة البريطانية أن الملكة إليزابيث الثانية تطمح للعودة إلى الخدمة العامة «في أقرب وقت ممكن» وتخطط «للعمل بجد أكثر من أي وقت مضى» بعد الحجر الصحي الذي تخضع له بسبب تفشي فيروس «كورونا»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وأكدت المصادر أن الملكة البالغة من العمر 94 عاما، التي أوقفت جميع ارتباطاتها العامة، تتمتع بـ«معنويات ممتازة» أثناء الحجر الصحي، حيث تقيم مع زوجها الأمير فيليب، (98 عاما)، في قلعة وندسور.
وأخبرت مصادر قريبة من العائلة المالكة مجلة «فانيتي فير» أنه بعد بداية مضطربة للسنة، تحرص الملكة على أن تشكل العائلة المالكة جبهة موحدة وتعتمد على ما تسميه «بدائلها»، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71، وكاميلا، 72، والأمير ويليام، 37، وكيت ميدلتون، 38.
وبحسب التقرير، تمارس الملكة كل يوم رياضة ركوب الخيل و«تستغل معظم وقتها» في الحجر الصحي. وأوضحت المصادر «من أجمل الأشياء بالنسبة للملكة أنها تقضي وقتا مع زوجها أكثر مما تفعله عادة».
وفقا لأحد المصادر، فإن الملكة «تتطلع إلى العودة للوضع الطبيعي خلال أزمة فيروس (كورونا)».
وأضاف المصدر «أعتقد أننا سنراها تقوم بالمزيد من الأعمال التي عودتنا عليها في الأماكن العامة في وقت ما بالمستقبل».
وأشار التقرير إلى أن المكلة لا تزال «تؤدي مهامها كرئيسة للدولة».
وأكد مصدر ثان أن الملكة حريصة على العودة إلى العمل الذي كانت تقوم به دائما. وأوضح «الملكة تخطط للعودة إلى العمل وعندما تفعل ذلك أعتقد أننا سنراها تعمل بجد أكثر من أي وقت مضى».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة