الرئيس الأفغاني يأمر القوات الأمنية بالتحول «من موقع الدفاع إلى الهجوم» ضد «طالبان»

الرئيس الأفغاني يأمر القوات الأمنية بالتحول «من موقع الدفاع إلى الهجوم» ضد «طالبان»

الثلاثاء - 19 شهر رمضان 1441 هـ - 12 مايو 2020 مـ
كابول: «الشرق الأوسط أونلاين»

أمر الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم (الثلاثاء)، القوات الأمنية باستئناف عملياتها الهجومية ضد حركة «طالبان» ومجموعات أخرى، بعد هجومين منفصلين أسفرا عن مقتل عشرات الأشخاص.
وقال غني، في خطاب متلفز: «أُصدر أمراً لكل القوات الأمنية بوضع حد لموقعها الدفاعي، والعودة إلى موقع الهجوم واستئناف عملياتها ضد العدو»، وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وكانت «طالبان» وقّعت مع واشنطن اتفاقاً في فبراير (شباط) الماضي للحد من العنف، والتحرك نحو إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية، لكن هجمات الحركة زادت منذ ذلك الحين. ووفقاً لبيانات اطلعت عليها وكالة «رويترز» للأنباء، شنت «طالبان» ما يزيد على 4500 هجوم في غضون 45 يوماً، منذ توقيع اتفاق مع الولايات المتحدة يمهد الطريق لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.
واتهم وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر حركة «طالبان» والحكومة الأفغانية بأنهما غير جادّتين في إرساء السلام في بلدهما، وأن الحركة المسلحة لا تفي بالتزاماتها بموجب الاتفاق الموقّع بين الطرفين هذا العام، الذي لم تكن الحكومة الأفغانية طرفاً فيه. وقال إن الدلائل تشير إلى أن الاتفاق هشّ، ويتعرض لضغوط، ويواجه مأزقاً سياسياً مع ازدياد عنف «طالبان» وتعنت حكومة كابل.
وقال مسؤولون، اليوم، إن مسلحين قتلوا 13 شخصاً، بينهم طفلان حديثا الولادة، في هجوم وقع، اليوم (الثلاثاء)، على مستشفى في العاصمة الأفغانية كابول تدعمه منظمة «أطباء بلا حدود»، وتدير فيه عيادة للتوليد.
وفي هجوم منفصل، اليوم أيضاً، اقتحم انتحاري جنازة قائد بالشرطة في إقليم ننكرهار كان يشارك فيها مسؤولون بالحكومة وعدد من أعضاء البرلمان، ما أسفر عن مقتل 24 شخصاً على الأقل، وإصابة 68 آخرين.


أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة