آخر صرعة «كورونا» في إسرائيل: شركة تنظم «صلاة بالطائرة»

آخر صرعة «كورونا» في إسرائيل: شركة تنظم «صلاة بالطائرة»

تفادياً للازدحام مقابل 1200 دولار للفرد
الخميس - 14 شهر رمضان 1441 هـ - 07 مايو 2020 مـ
جبل الجرمق في أعالي الجليل

في آخر صرعة لعصر كورونا في إسرائيل، وبسبب منع التجمعات الجماهيرية الضخمة في الأماكن الدينية، بادرت شركة إسرائيلية لتنظم صلاة بالطائرة فوق «المكان المقدس» مقابل 1200 دولار للفرد.
والحديث يدور حول احتفالات عيد «لاج بعومر»، وهو عيد الشعلة، الذي يحتفل فيه اليهود بعد 33 يوما من عيد الفصح، إذ يكسرون فيه الحزن على التشرد ويحيون فيه ذكرى الانتصار على الرومان. ويتم الاحتفال على قمة جبل الجرمق (ميرون) في أعالي الجليل، حيث يعتقد بأن القائد العسكري اليهودي بار كوخبا، مدفون في أرضها. ويشارك فيه عادة عشرات الألوف.
ولكن الحكومة قررت منع الاحتفال الجماهيري فيه هذه السنة، بسبب «كورونا». فابتدعت شركة سياحة محلية في القدس الغربية طريقة جديدة للاحتفال من دون خرق تعليمات وزارة الصحة. فعرضت على المؤمنين اليهود أن يقيموا الصلاة من خلال رحلة بطائرة مروحية مدنية تطير من تل أبيب إلى الجرمق فيقيم المؤمنون الصلاة فيها، وهي تحلق فوق المكان طيلة عشر دقائق. وتتسع الطائرة لأربعة مصلين في كل رحلة ويدفع كل واحد منهم 1200 دولار.
ويقول شلومي جيرمان، صاحب هذه الشركة، إن الفكرة تلقت تجاوبا هائلا، يفوق كل تصور، وأن عدد المعنيين بحجز تذكرة يزيد على قدرات تسيير طائرات لهذه الغاية. لذا قرر استئجار كل المروحيات المدنية طيلة يوم الاحتفال لـ24 ساعة. وقال إن هناك رجال أعمال يهودا من الولايات المتحدة اتصلوا به وطلبوا أن يشاركوا في هذه الصلوات، واقترحوا أن يشاركوا في المشروع. وعندما اعتذر منهم لأن قدومهم إلى إسرائيل محظور حتى الآن، بسبب كورونا، اقترح أحدهم أن يصلوا إلى قبرص. ويتم نقلهم من مطار لارنكا إلى الجبل ويعيدهم مباشرة إلى قبرص من دون أن تحط الطائرة في تل أبيب.
المعروف أن انتشار وباء كورونا يواصل الانخفاض وبوتيرة عالية في إسرائيل. وقد أعلنت وزارة الصحة في تل أبيب، أمس الخميس، عن عدم تسجيل أي حالة وفاة خلال اليوم الأخير، وأنه تم تسجيل 7 إصابات جديدة فقط بالفايروس، لتكون حصيلة عدد الإصابات منذ بدء انتشار الوباء 16346 حالة. وقد تماثل للشفاء أمس 45 مريضاً، ليصل عدد المتعافين إلى 10737 شخصاً، مقابل التراجع في عدد الإصابات النشطة إلى 5370 مريضاً، بينهم 61 مريضاً بحالة متوسطة، و83 مريضاً بحالة خطيرة، تم وصل 69 منهم بجهاز التنفس الاصطناعي.
وفي البلدات العربية بلغ عدد الإصابات أمس، 1029 مصاباً بزيادة 4 حالات عن اليوم السابق. وبلغ عدد المتعافين 450 شخصاً بزيادة 8 حالات الشفاء.


اسرائيل فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة