استطلاع... الفرنسيون اكتسبوا وزناً زائداً خلال فترة الإغلاق

استطلاع... الفرنسيون اكتسبوا وزناً زائداً خلال فترة الإغلاق

الأربعاء - 13 شهر رمضان 1441 هـ - 06 مايو 2020 مـ
محطة قطارات باريس خالية من الركاب (إ.ب.أ)

خلص استطلاع للرأي جرى نشره اليوم الأربعاء أن المواطنين الفرنسيين اكتسبوا وزناً زائداً خلال فترة الإغلاق بسبب فيروس كورونا.
وقال 57 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع الذي أجراه معهد أفوب فور داروين نيوترشن إنهم اكتسبوا وزناً زائداً، مقابل 29 في المائة قالوا إنهم خسروا وزناً، و14 في المائة قالوا إنه لم يتغير وزنهم.
وبلغ الوزن الزائد الذي اكتسبه الفرنسيون 7.‏2 كيلوغرام للرجال و3.‏2 كيلوغرام للنساء، بحسب الاستطلاع الذي شمل 3045 شخصاً.
كما بدا أن الرجال أكثر صراحة في الإفصاح عن اكتسابهم وزناً، حيث قال 58 في المائة من الرجال إنهم اكتسبوا وزناً زائداً، مقابل 41 في المائة من النساء.
ويشار إلى أن فرنسا تخضع لإجراءات إغلاق مشددة منذ 17 مارس (آذار) الماضي، حيث يسمح فقط بخروج المواطنين وبحوزتهم تصريح أنهم يوجدون في الشارع لأحد الأسباب الضرورية المحدودة.
ومن المقرر أن تنتهى إجراءات الإغلاق في 11 مايو (أيار) الجاري، رغم أنه سوف يتم استمرار بعض القيود، كما سوف يستمر إغلاق صالات ممارسة الرياضة والحانات والمطاعم لعدة أسابيع أخرى على الأقل.
وقد سجلت فرنسا أكثر من 25 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا حتى أمس الثلاثاء.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة