ارتفاع الوفيات في إيطاليا خلال مارس 49 % عن الأعوام السابقة

ارتفاع الوفيات في إيطاليا خلال مارس 49 % عن الأعوام السابقة

الاثنين - 11 شهر رمضان 1441 هـ - 04 مايو 2020 مـ
تطهير الباصات من الفيروسات في مدينة ميلان الإيطالية كإجراء احترازي ضد «كورونا» (إ.ب.أ)

سجلت إيطاليا، البلد الأوروبي الأكثر تضرراً بوباء كوفيد-19، ارتفاعاً في عدد الوفيات في مارس (آذار) 2020 بنسبة 49.4 في المائة، مقارنة بمعدل الوفيات في الشهر المذكور من 2015 إلى 2019.

وأفاد بيان مشترك للمعهد الوطني للإحصاء والمعهد العالي للصحة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، بأنه بالنسبة للفترة بين 20 فبراير (شباط)، تاريخ تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا، و31 مارس، بلغت نسبة الارتفاع 38.7 في المائة مع 25 ألفاً و354 وفاة إضافية، مقارنة بالأعوام الخمسة الماضية.

وبدأت إيطاليا، الاثنين، رفع قيود العزل العام التي فرضت لاحتواء فيروس «كورونا» وتعد الأطول من نوعها في أوروبا فسمحت لنحو 4.5 مليون شخص بالعودة لأعمالهم بعد أن قضوا قرابة شهرين في بيوتهم كما سمحت أخيراً بالتئام شمل الأسر.

وتواصلت أصوات حركة السيارات والحافلات والدراجات النارية بلا انقطاع بما يشير إلى زيادة حركة انتقال الناس إلى أشغالهم في الصباح، لكن حركة السيارات لا تزال أقل بشكل ملحوظ من المعتاد قبل انتشار الفيروس في فبراير (شباط).

وتتيح القرارات الحكومية عودة تدريجية، إذ سمحت للمصانع باستئناف تشغيل خطوط الإنتاج الخاملة وسمحت بإعادة فتح الحدائق بما يتيح للأطفال الفرصة للتريض وللأقارب الالتقاء مرة أخرى، لكن يتعين على الناس الحفاظ على مسافات فيما بينهم، كما أن أغلب المتاجر ستظل مغلقة حتى 18 مايو (أيار)، ويمكن للمطاعم والحانات بيع منتجاتها للزبائن دون السماح لهم بالجلوس لتناولها، وستبقى المدارس ودور السينما والمسرح مغلقة حتى إشعار آخر.


إيطاليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة